الملك محمد السادس: أتألم لمعاناة المواطنين مع الفقر ولن يهدأ لي بال دون حل مشاكله
ads980-250 after header


الإشهار 2

الملك محمد السادس: أتألم لمعاناة المواطنين مع الفقر ولن يهدأ لي بال دون حل مشاكله

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أكد الملك محمد السادس، اليوم الاثنين، ان المغرب حقق نقلة نوعية على مستوى البنيات التحتية، كما قطع خطوات خطوات مشهودة، في مسار ترسيخ الحقوق والحريات، وتوطيد الممارسة الديمقراطية السليمة. إلا ان هذه “الاصلاحات المؤسسية، على أهميتها، لا تكفي وحدها.”.

وقال الملك محمد السادس، في خطابه للأمة بمناسبة الذكرى 20 لعيد العرش، “لقد أنجزنا نقلة نوعية، على مستو ى البنيات التحتية، سواء تعلق الأمر بالطرق السيارة، والقطار فائق السرعة ، والموانئ الكبرى، أو في مجال الطاقات المتجددة، وتأهيل المدن والمجال الحضري.”. مضيفا أن المغرب قطع خطوات مشهودة، في مسار ترسيخ الحقوق والحريات، وتوطيد الممارسة الديمقراطية السليمة.”.

ومن منطلق الوضوح والموضوعية، أضاف عاهل البلاد “فإن ما يؤثر على هذه الحصيلة الإيجابية، هو أن آثار هذا التقدم وهذه المنجزات، لم تشمل، بما يكفي، مع الأسف، جميع فئات المجتمع المغربي.”.

وابرز الملك محمد السادس، “أن بعض المواطنين قد لا يلمسون مباشرة، تأثيرها في تحسين ظروف عيشهم، وتلبية حاجياتهم اليومية، خاصة في مجال الخدمات الاجتماعية الأساسية، والحد من الفوارق الاجتماعية، وتعزيز الطبقة الوسطى.”.

واعرب الملك عن عدم رضاه عن هذا الوضع قائلا ” ويعلم الله أنني أتألم شخصيا، ما دامت فئة من المغاربة، ولو أصبحت واحدا في المائة، تعيش في ظروف صعبة من الفقر أو الحاجة.”.

“لذلك، أعطينا أهمية خاصة لبرامج التنمية البشرية، وللنهوض بالسياسات الاجتماعية، والتجاوب مع الانشغالات الملحة للمغاربة.”، يضيف ملك البلاد في خطابه للشعب المغربي. مجددا التأكيد “لن يهدأ لي بال، حتى نعالج المعيقات، ونجد الحلول المناسبة للمشاكل التنموية والاجتماعية.”.

وبحسب عاهل المملكة، فإنه لن “يتأتى لنا ذلك ، إلا بعد توفر النظرة الشمولية، ووجود الكفاءات المؤهلة، والشروط اللازمة، لإنجاز المشاريع المبرمجة.”


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار