الملك محمد السادس: الخدمة العسكرية ستجعل الشباب أكثر مسؤولية واعتمادا على النفس
ads980-250 after header


الإشهار 2

الملك محمد السادس: الخدمة العسكرية ستجعل الشباب أكثر مسؤولية واعتمادا على النفس

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أكد الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء، أن إعادة العمل بنظام الخدمة العسكرية، يسعى لترسيخ الشعور الوطني، وفتح المجال أمام الشباب ذكورا وإناثا، لأداء واجبهم الوطني نحو بلده.

جاء ذلك ضمن “الأمر اليومي” الذي وجهه الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بمناسبة الذكرى الثالثة والستين لتأسيس القوات المسلحة الملكية .

وجاء في نص الأمر اليومي ” قررنا إعادة العمل بنظام الخدمة العسكرية، حتى يتسنى لكل الشباب المغربي، ذكورا وإناثا، أداء واجبهم الوطني، لينهل من قيم المؤسسة العسكرية، ويدرس ويستفيد، ويعمل وينتج ويفيد، ويسهم في نهضة بلده ومجتمعه، معتزا بانتمائه ومغربيته، محافظا على أصالته وثوابت أمته.”.

على هذا الأساس، يضيف الملك محمد السادس، “أوكلنا إلى أطر قواتنا المسلحة الملكية، مهمة الإشراف على منتسبي الخدمة العسكرية في حلتها الجديدة، وفق برامج تعليمية مدروسة ومتنوعة، تشمل مجالات وتخصصات متعددة، تهدف إلى تنويع المعارف، وصقل المهارات لدى الشباب المغربي، تماشيا مع قيمنا الوطنية الثابتة، ومبادئ الجندية الحقة.”.

وأعرب عاهل البلاد، عن يقينه “بأن شبابنا سيستفيد حتما من مزايا هذا الانخراط الذي سيمنحهم تأهيلا عسكريا نموذجيا، قوامه روح المسؤولية، والاعتماد على النفس، وإذكاء روح الانتماء للوطن، علاوة على خبرات تقنية ومهنية تناسب مؤهلاتهم وطموحاتهم، مما سيدعم قدراتهم الذاتية على الإسهام في العطاء والإبداع المنتج لفرص الشغل.”.

وأكد الملك محمد السادس، ان ما سيكتسبه الشباب من قيم مثلى في العمل والانضباط وما سيحظون به من تأطير على المستوى الأخلاقي والنفسي والمعنوي ” سيسهم في مواكبة هذا الزخم من التطور والإنجاز والتقدم الذي ننشده لشبابنا، والذي سيجني وطننا ثماره المرجوة بفضل ما ستناله الأفواج المتعاقبة من مؤهلات مهنية وتجارب حياتية غير مسبوقة.”.


ads after content
شاهد أيضا