الملك محمد السادس ينتقل إلى الجبهة لقضاء جزء من عطلته قبالة شاطئ مرسدار
ads980-250 after header


الإشهار 2

الملك محمد السادس ينتقل إلى الجبهة لقضاء جزء من عطلته قبالة شاطئ مرسدار

إشهار مابين الصورة والمحتوى

ذكرت مصادر محلية بالجبهة ل”طنجة24″ اليوم الإثنين، أن يختا تابعا للملك محمد السادس حل قبالة سواحل الجبهة صباح اليوم، ما يُرجح احتمالية قدوم الملك لقضاء جزء من عطلته بالمنطقة.

وكانت منطقة مرسدار القريبة من الجبهة قد أثارت اهتمام الملك محمد السادس العام الماضي بشاطئها الساحر، وقد قضى هناك حوالي أسبوع، ويبدو أنه قرر العودة الى هناك هذه المرة.

ووفق ذات المصادر، فإن يخت الملك كان أمس بضواحي ساحل واد لاو، ويُرجح أن مولاي الحسن هو من كان على متنه، بعد زيارة قام بها الملك إلى طنجة على متن سيارته.

وصار الملك محمد السادس وحاشيته يفضلون قضاء أوقات مهمة من عطلتهم الصيفية بالسواحل الشمالية للمغرب، وذلك منذ سنوات طويلة.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن منطقة الجبه شهدت منذ بداية فصل الصيف عدد من الإصلاحات في البنية التحتية، وتم تأهيل الكورنيش والميناء تحسبا لزيارة ملكية مرتقبة.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار