الملك يهنئ العلمي بعد انتخابه رئيسا للنواب
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو


الإشهار 2

الملك يهنئ العلمي بعد انتخابه رئيسا للنواب

إشهار مابين الصورة والمحتوى

هنأ الملك محمد السادس رشيد الطالبي العلمي بمناسبة انتخابه رئيسا لمجلس النواب مثنيا على الرئيس الجديد وما اكتسبه من “تجربة واسعة برلمانية وحكومية ومحلية”.

وعبر الملك، في هذه البرقية، عن تهانئه الخالصة للطالبي العلمي على الثقة التي حظي بها من طرف مكونات المجلس.

وقال الملك، في برقية التهنئة الموجهة للطالبي العلمي، “لا شك، أن ما اكتسبته من تجربة واسعة، برلمانية وحكومية ومحلية، فضلا عن ما هو مشهود لك به من غيرة وطنية صادقة، وإخلاص ووفاء لثوابت الأمة ومقدساتها، سيشكل لك خير زاد من أجل الاضطلاع، على الوجه الأكمل، بمهامك الجديدة، بمعية كافة أعضاء مجلس النواب المحترمين، في استشعار دائم لروح المسؤولية، وفي استحضار لما تنطوي عليه المرحلة الجديدة التي تدشنها بلادنا من رهانات، وما تقتضيه من تضافر لكافة الجهود، للنهوض بالأولويات الاستراتيجية، ومواصلة مسيرة التنمية، ومواجهة التحديات الخارجية”.

وأشاد الملك في البرقية نفسها برئيس مجلس النواب السابق الاتحادي الحبيب المالكي قائلا ” لا يفوتنا الإشادة بالعمل المخلص والجاد لسلفك السيد الحبيب المالكي، داعين الله تعالى أن يوفقك، وكافة مكونات المجلس، في مواصلة العمل من أجل إعطاء دينامية قوية للتفعيل الكامل للمهام الدستورية للغرفة الأولى، في تكامل مع مجلس المستشارين، والنهوض بالمسؤولية الجسيمة، لتمثيل المواطنين، لما فيه خدمة الصالح العام، والدفاع عن القضايا العادلة للأمة. مع سابغ عطفنا وموصول رضانا”.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار