الموت يخطف الممثل حمادي عمور بعد مسيرة فنية حافلة بالعطاء
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

الموت يخطف الممثل حمادي عمور بعد مسيرة فنية حافلة بالعطاء

إشهار مابين الصورة والمحتوى

انتقل إلى عفو الله الممثل المغربي حمادي عمور، ليلة الجمعة السبت، عن عمر يناهز 90 سنة، وذلك حسب ما علم لدى محيطه.

وقال عبد الكبير الركاكنة، رئيس الاتحاد المغربي لمهن الدراما،  إن الفنان الراحل توفي بعد معاناة طويلة مع مرض.

وكان الفقيد حمادي عمور من جيل الرواد الذي ترك بصمته على الإنتاج التلفزي المغربي، ويتوفر على رصيد غني من الأعمال بفضل عروضه وأدواره المتعددة في السينما والمسرح والإذاعة.


واشتهر الفنان الراحل، المزداد بمدينة فاس في عام 1930، أيضا بتأليفه للعديد من الأغاني أداها فنانون مغاربة أمثال المعطي بلقاسم ومحمد الإدريسي.

وبدأ أول ظهور له على الساحة الفنية في مسرح الهواة عام 1948، قبل إحداثه لفرقة “المنار” في عام 1951 في الدار البيضاء.

كما لعب الفقيد حمادي عمور دور البطولة في العديد من الأعمال السينمائية مثل “كيد النساء” في عام 1999 و”المهمة” في عام 2002.

وقام أيضا بتنشيط برنامج “عالم الفنون” لأكثر من 10 سنوات.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار