برلمانية تقارن طنجة بطوكيو وكولامبور .. والفضل للعدالة والتنمية

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

برلمانية تقارن طنجة بطوكيو وكولامبور .. والفضل للعدالة والتنمية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

وضعت نائبة برلمانية من حزب العدالة والتنمية، نفسها أمام عاصفة انتقادات بسبب منشور يعتبر التطور البنيوي الذي عرفته مدينة طنجة، من ثمرات التسيير الذي يتحمل مسؤوليته الحزب الذي تنتمي إليه.

ونشرت البرلمانية سعاد بولعيش، على صفحتها الشخصية بموقع فيسبوك، صورة لممر تحت ارضي بأحد شوارع مدينة طنجة، يعكس تطور البنية التحتية والطرقية بالمدينة، مع عبارة “إنها ليست طوكيو ولا كولامبور ولكنها طنجة في عهد تسيير العدالة والتنمية”.

ويبدو ان الانتقادات اللاذعة التي انهالت على المنشور، اجبرت صاحبته على حذفه لاحقا، لكن صورته ظلت متداولة على نطاق واسع مصحوبة بتعليقات تنتقد “محاولة الركوب على مشاريع ملكية ارتقت بطنجة الى مستوى مدينة حديثة”، كما كتب أحد المتفاعلين للصورة الموثقة للمنشور.

ولم تخلو هذه التعليقات من نبرات ساخرة، ذهب بعضها الى التساؤل حول “الوصفة السحرية التي نجح من خلالها الحزب الذي فشل في معالجة ازمة مالية في النهوض بالمدينة بهذا المستوى”.

بينما خاطب آخرون، البرلمانية المذكورة بشكل مباشر، مذكرين إياها أن الممرات تحت الأرضية وغيرها من المشاريع، هي ثمرة برنامج تنموي اطلقه ملك البلاد واشرف على تنزيله مسؤولو الادارة الترابية، بمساهمة متدخلين آخرين ضمنهم طبعا جماعة طنجة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا