انتشار ملحوظ للمتشردين والمرضى العقليين بشوارع طنجة يقلق المواطنين
ads980-250 after header


الإشهار 2

انتشار ملحوظ للمتشردين والمرضى العقليين بشوارع طنجة يقلق المواطنين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تعاني مدينة طنجة، منذ أسابيع، من انتشار كبير للمتشردين والمرضى العقليين والنفسيين بشوارعها، وهو الأمر الذي دفع عددا من السكان لتوجيه شكايات من أجل التدخل وايجاد حل لهذا المشكل.

وأكد المواطنون، في الشكايات التي توصلت “طنجة 24” بنسخة منها، أن هذا المشكل بات يؤرقهم بشكل كبير نظرا لخطورة الأمر، سواء عليهم وعلى أبناءهم، أو على هؤلاء الأشخاص المشردين، نظرا لقساوة الطقس خلال هذه الفترة من السنة.

وأضاف المصدر ذاته، أن هذه الفئة لا يمكن التنبؤ بتصرفاتها، وهو الأمر الذي يجعل المارة في خطر مستمر، في حالة ما لم يتم التدخل لإيجاد حل لهذه الظاهرة.

من جهته أكد اسماعيل العشيري، رئيس جمعية طفلي بمدينة طنجة، أن هذا الأمر ليس بالجديد، بل هي ظاهرة تتكرر كل سنة خصوصا في هذا الفصل الذي يشهد بردا قارسا يدفع المتشردين للخروج من أجل ايجاد الطعام والمكان المناسب لقضاء الليل.

وطالب العشيري، في تصريح للجريدة، السلطات بضرورة التدخل من أجل ايجاد مأوى لهؤلاء، يقيهم البرد ويحمي المواطنين وكذا السياح من مشاكل هم في غنى عنها.

وكانت دراسة أعدتها “الشبكة المغربية للحق في الصحة – الحق في الحياة”، قد كشفت عن أرقام صادمة بخصوص الاضطرابات النفسية التي يعاني منها المغاربة، مشيرة إلى أن 48 بالمئة من المغاربة يعانون مرضا نفسيا أوعقليا، أي أن شخصا من بين اثنين يعاني اضطرابا عقليا أو نفسيا.

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا