انطلاق منافسات الدورة ال16 لكأس محمد السادس الدولية للكراطي بالرباط
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

انطلاق منافسات الدورة ال16 لكأس محمد السادس الدولية للكراطي بالرباط

إشهار مابين الصورة والمحتوى

انطلقت ،اليوم الجمعة بالقاعة المغطاة التابعة للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، منافسات الدورة الـ16 لكأس محمد السادس الدولية للكراطي، إحدى المراحل السبع للعصبة الأولى، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى غاية 15 ماي الجاري.

وتعرف هذه الدورة الدولية، التي دأبت الجامعة الملكية المغربية للكراطي وأساليب مشتركة على تنظيمها منذ سنة 2001، مشاركة 240 ممارسا وممارسة من مستوى رفيع يمثلون 38 بلدا من مختلف أنحاء العالم.

كما تتميز بحضور وازن لأبرز الممارسين والممارسات المصنفين ضمن الـ100 الأوائل عالميا

ويتنافس الممارسون المغاربة، بقوة من أجل الصعود إلى منصة التتويج، حيث يضم المنتخب الوطني عنصرين مصنفين من بين العشرة الأوائل في التصنيف العالمي.

ويتشكل المنتخب المغربي من 13 لاعبا ولاعبة، أربعة في المسابقة التقنية (كاطا) وتسعة في مسابقة التباري (كوميتي) من ذوي الخبرة في مثل هذا النوع من المنافسة، والذين تألقوا في مختلف الاستحقاقات الدولية.

ويخوض غمار المسابقة التقنية (كاتا)، سناء أكلمام وآية النصيري إناثا، وصلاح الدين المنصوري وعدنان الحكيمي، فيما يتنافس في مسابقة التباري نسرين بروك (وزن أقل من 67 كلغ) وفاطمة الزهراء الشجعي (وزن أقل من 61 كلغ) وشيماء الحايتي (وزن أقل من 50 كلغ) وإناثا، وسعيد بوبايا (وزن اقل من 67 كلغ) وأسامة الداري (أقل من 60 كلغ) ونبيل الشعبي والمهدي السريتي (وزن أقل 84 كلغ) وأناس العلمي (وزن أقل من 67 كلغ) وعبد العالي جينا (وزن أقل من 60 كلغ).

وتضع الجامعة الدولية للكراطي معايير علمية وعملية لمنح تنظيم إحدى محطات العصبة الأولى من أصل سبع محطات، تراعي الجانب التنظيمي واللوجيستيكي والمستوى التقني للأبطال المغاربة وكذا التحكيم، وهو ما نجح فيه المغرب إلى أبعد الحدود.

يشار الى أن برنامج الدورة يتضمن إجراء المباريات الإقصائية اليوم الجمعة وغدا السبت، على أن تجرى مباريات الترتيب لاحتلال المركز الثالث، والمنافسات النهائية يوم الأحد.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار