انعقاد الدورة الثالثة من قمة “أفريكانيتي” ما بين 14 و 17 يونيو بطنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

انعقاد الدورة الثالثة من قمة “أفريكانيتي” ما بين 14 و 17 يونيو بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تنعقد الدورة الثالثة من قمة (أفريكانيتي) خلال الفترة ما بين 14 و 17 يونيو المقبل بطنجة، تحت شعار “المغرب بطل إفريقيا في الهجرة، طنجة العاصمة الإفريقية للهجرة. نساء، شباب، تنمية وسلام بإفريقيا”.

وأفاد بلاغ للمؤسسة بأن هذه النسخة، التي تنظمها (مؤسسة جائزة أفريكانيتي) بشراكة مع جامعة عبد المالك السعدي، تروم تعزيز الحوار والتبادل بطنجة باعتبارها ثاني منطقة اقتصادية عالمية، حسب تصنيف المناطق الاقتصادية الأكثر جاذبية بالعالم لسنة 2020 (الذي أعدته مجلة FDI Intelligence، التابعة للفايننشال تایمز).

وهكذا، تؤكد قمة أفريكانيتي بعدها القاري من خلال الانعقاد بطنجة، وهي آلية لإبراز الدور المركزي لهذه الجهة في التجارة البينية الأفريقية والدولية وتموقعها ضمن الطرق البحرية العالمية.

ونقل البلاغ عن رئيس مؤسسة جائزة أفريكانيتي نصر الله بلخياط، قوله أن “جهة طنجة تعتبر منطقة اقتصادية مزدهرة بالمغرب، بطل إفريقيا للهجرة. وتعد الجهة الرئيسية لمشاريع التهيئة والتنمية التي تنفذها الدولة والمستثمرون الدوليون، وتحديدا ميناء طنجة المتوسط والمناطق الحرة المتواجدة بها. نموذج للتدبير في هذا المجال يتم نقله بالفعل للبلدان الإفريقية الشقيقة”.


ويهدف هذا اللقاء الذي ستحتضنه كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، أيضا، إلى إبراز الدور الرائد للمغرب من حيث تأمين وضعية المهاجرين الأفارقة بالمغرب، وتمكينهم من الحصول على حق الإقامة، وإدماجهم في المجتمع المغربي، وكذا تبادل التجارب في هذا المجال، ومد الجسور بين المؤسسات الجامعية ومؤسسات المجتمع المدني المغربي ونظيراتها الإفريقية، بالإضافة إلى تكريس الدبلوماسية الجامعية ودبلوماسية المجتمع المدني.

من جهته، قال السيد بوشتى المومني، رئيس جامعة عبد المالك السعدي “نحن سعداء باستقبال قمة أفريكانيتي بطنجة”، مسجلا أن هذه القمة ستعزز أكثر التعاون المينائي بين البلدان الإفريقية وستسهم في إطلاق نقاش حول تحدي الهجرة.

وسينعقد هذا الحدث بصيغة حضورية، بطاقة قصوى تصل إلى 200 شخص، وكذا بصيغة افتراضية، لفسح المجال لآلاف المشاركين عبر العالم للمشاركة الفعالة في هذه الدورة والتفاعل مع الضيوف المتميزين طيلة أربعة أيام المنظمة بشكل متزامن بطنجة وتطوان ومارتيل والعرائش والحسيمة.

وأشار المصدر نفسه إلى أنه، في إطار هذه النسخة ، ستحتفي مؤسسة أفريكانيتي بالذكرى المئوية للبروفيسور السنغالي البارز أمادو مهتار مبو، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، لتكريم هذا السياسي وأول مدير عام لمنظمة اليونيسكو ذي بشرة سوداء، والذي ترك بصماته في إفريقيا والعالم، واتسم بالتبصر والعمق الإنساني.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار