بحارة انجليز وشغف الشباب.. هكذا دخلت كرة القدم لطنجة أول مرة
ads980-250 after header

الإشهار 2

بحارة انجليز وشغف الشباب.. هكذا دخلت كرة القدم لطنجة أول مرة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يرى عدد من متتبعي الشأن الرياضي بالمغرب، أن طنجة كانت من أول المدن التي شهدت دخول رياضة كرة القدم بالمملكة، حيث عرفت هذه الأخيرة “الفوتبول” كما كان يطلق عليه حينها، منذ زمن بعيد، ولكن بطريقة غير تلك المتعارف عليها اليوم، بحيث لم تكن تعتمد على ضوابط محددة تنظم حركتها وتؤطر فعالياتها.

وعرفت طنجة وباقي المناطق الشمالية، انتشار هذه اللعبة في بداية القرن الماضي، فحسب كتاب “ذاكرة كرة القدم في الشمال” للباحث محمد العسري، فإن طنجة كانت أول مدينة ظهرت فيها كرة القدم، وذلك اعتمادا على المصادر المتوفرة والتي تتحدث عن هذا النوع من الرياضة وخصوصا المنتشرة بالصحف الإسبانية في عهد الحماية وبعض الكتابات الكتاب إسبان.

وكانت بداية الممارسة الفعلية لهذه اللعبة الشعبية، حسب نفس المصدر، انطلاقا من سنة 1912، عندما دخل الجنود الإسبان إلى المدينة في التاريخ المذكور، إلا أن هناك كتابات أخرى تقول أن ظهور اللعبة بطنجة كان قبل هذا التاريخ، إذ دخلت كرة القدم إلى المدينة على يد بحارة انجليز كانوا من حين لآخر يتوقفون بها لبعض الوقت، فيستغلون المناسبة لممارسة اللعب بشاطئ المدينة القريب من الميناء.

وأثناء مشاهدتهم لهذه المباريات الإستعراضية،  يضيف الباحث، كان أبناء المدينة يتعجبون لذلك ويحاولون تقليدهم، وغالبا ما كان البحارة عند انتهائهم من اللعب يتركون الكرة للشبان المغاربة الذين كانوا يحضرون إلى الشاطئ لمعاينة اللعبة، والذين كانوا بدورهم ينتهزون الفرصة الممارسة لعب الكرة اعتمادا على ما شاهدوه.

فريق ألفونصو 13 سنة 1924

وبهذا الصدد، ورغم صعوبة تحديد تاريخ لبداية الممارسة الكروية بالمدينة، نظرا لغياب الوثائق والمراجع التي يمكن الاعتماد عليها للقيام بهذا العمل، فإنه من الثابت، حسب “ذاكرة كرة القدم في الشمال” أن كرة القدم انتشرت بالمدينة بطريقة فعلية في بداية القرن الماضي ، حيث خرجت للوجود عدد من الفرق الكروية تباعا انطلاقا من سنة 1912.

وبفضل الشغف والرغبة في المنافسة، تأسس أول فريق لكرة القدم بالمدينة تحت اسم (ألفونصو 13) سنة 1912، فيما يرى بعض الناس أن التأسيس کان سنة 1916، وقد جاء ميلاد هذا الفريق على يد السيد Richard Sans.

وكان الفريق يضم فرعين لكرة القدم (الفونصو13) و (أتلتيك طنجة) الذي كان يرأسه Antonio Concencia ، وقد أصبح الفريقان يتباريان إلى جانب فرق أخرى تأسست فيما بعد وهي : إركوليس Hercules ، کردنال سيسنروس Cardinal Cisneros، برينسبي أوديني Prencipe Udine وغيرها من الفرق الأخرى التي وجدت في ذلك الوقت ، وكلها كانت تضم في صفوفها لاعبين أجانب باستثناء (مغرب طنجة والهلال والشروق) التي تأسست فيما بعد والتي كانت تعتمد على لاعبين مغاربة.

من جهة أخرى، يرى الباحث رشيد الحذيفي في كتابه ” 100 سنة.. تاريخ كرة القدم بطنجة”، أن الإنجليز كانوا أول من مارس كرة القدم بطنجة ، وتم ذلك ” بالوطية الحمراء” حيث تتواجد بقايا ملعب مرشان ، إذ كان أبناء الديبلوماسيين الإنجليز الذين كانوا يتابعون دراستهم بإنجلترا، فرنسا وإسبانيا في مطلع القرن العشرين، يداومون على ممارسة كرة القدم بنفس المنطقة ، كلما سنحت لهم الفرصة زيارة أولياء أمورهم بمدينة  طنجة خلال العطل المدرسية، ومع توالي ممارسة هوايتهم المفضلة ، تم بطريقة عفوية ظهور أول فريق من أبناء الإنجليز تحت اسم  ” الإخوة 11  “Eleven brothers” ، وكان ذلك قبل فترة الحماية  . 

(*) سلسلة تاريخ كرة القدم بطنجة


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا