برنامج “تافه” على القناة الثانية يستهدف الأطفال يثير سخط نشطاء مغاربة
ads980-250 after header


الإشهار 2

برنامج “تافه” على القناة الثانية يستهدف الأطفال يثير سخط نشطاء مغاربة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أثار برنامج جديد بدأ بثه على القناة الثانية المغربية “دوزيم” يحمل إسم بالفرنسية “L’ecole des Fans” أمس السبت ابتداء من الساعة التاسعة و 40 دقيقة، سخط عدد كبير من النشطاء المغاربة الذين عبروا عن سخطهم عبر عدد من المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي.

البرنامج يُنشطه الكوميدي المعروف بلقب “إيكو” يستهدف أطفال المدارس، حيث يتم استدعاء الأطفال لطرح عليهم بعض الأسئلة “التافهة” وفق وصف عدد كبير من النشطاء، في إطار كوميدي هدفه الترفيه بحضور أولياء وأمور هؤلاء الأطفال.

المثير للسخط، وفق عدد من النشطاء، حسب ما أظهرته الدعايات الإشهارية للبرنامج والحلقة الأولى منه أمس السبت، هو السطحية التي تتجسد في فقراته، حيث يعتمد على طرح أسئلة توصف بالتافهة على التلاميذ، بهدف استيقاء أجوبة مضحكة.

لكن الخطير، في الأمر، حسب النشطاء دائما، هو أن هذه الأسئلة تكون أحيانا هادمة للأخلاق أو أنها لا يجب أن تُطرح على الأطفال في مثل تلك السن، مثل سؤال منشط البرنامج لأحد الأطفال ما إن كان يمتلك حبيبة في المدرسة أم لا!!.

وبعيدا عن سؤال الأخلاق، هناك أسئلة أخرى، تدخل في إطار التفاهة التي لا تفيد في شيء، في حين يرى عدد من النشطاء، أن البرنامج كان الأجدر به أن يكون هادفا وكوميديا في نفس الوقت، بالتركيز على أسئلة تنمي الوعي لدى الأطفال وتحثهم على العلم والعمل.

وذهب أخرون إلى انتقاد القناة التي تختار منشطين لا يعرفون من التنشيط سوى التهريج والبهلوانية، دون ضرب أي حساب لما يقدمونه، هل هو مفيد أم مُدمر لجيل يُفترض بنائه من الآن على حسن الأخلاق والعمل والمثابرة بدل التهريج والسطحية.

هذا وطالب أخرون بمقاطعة هذا البرنامج أو مقاطعة القناة ككل، نظرا لاستهدافها لفئة حساسة من المجتمع، ألا وهم الأطفال الذين يُعتبرون مستقبل كل بلد.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار