بسبب المسبح.. بيت الصحافة يتحول من فضاء للمهنيين لمكان غريب على الصحفيين

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

بسبب المسبح.. بيت الصحافة يتحول من فضاء للمهنيين لمكان غريب على الصحفيين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

استغرب عدد من الصحفيين، طريقة التسيير التي يعرفها بيت الصحافة بطنجة، ما تسبب في تحويله من مكان خاص يجمع الصحفيين المهنيين وعائلاتهم، لمكان غريب عليهم.

سوء تسيير هذا المرفق يتجلى، حسب صحفيين من مدينة طنجة، في عدم قيام إدارته بتفعيل كافة مرافقه وفتحها في وجه المهنيين طيلة السنة، ويتعلق الأمر بكل من المقهى وقاعة الرياضة والمكتبة، والاكتفاء فقط بالمسبح الذي يتم استغلاله لمدة شهرين فقط في السنة وبثمن 500 درهم.

واعتبر هؤلاء، أن هذا المبلغ المالي مبالغ فيه، ويمكن قبوله فقط في حالة كان فضاء بيت الصحافة مفتوحا طيلة السنة ويقدم خدماته للصحفيين المهنيين، عوض تحويله لمكان لعقد الندوات والإفطارات الجماعية في الشتاء ومسبح عمومي في الصيف، والإبقاء على باقي المرافق مقفلة رغم مرور سنوات على تدشينه وافتتاحه رسميا.

وأرجع البعض قيام إدارة البيت، برفع الثمن وتحويله من 200 درهم لـ 500 درهم لإيقاف الدعم من طرف المؤسسات العمومية، مؤكدين أن بإمكان القائمين عليه ايجاد حلول كثيرة عوض القيام بهذه الخطوة الغير مدروسة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا