بسبب قلة التبرع بالأعضاء.. 630 عملية زرع للكلي فقط أجريت خلال 34 سنة بالمغرب
ads980-250 after header


الإشهار 2

بسبب قلة التبرع بالأعضاء.. 630 عملية زرع للكلي فقط أجريت خلال 34 سنة بالمغرب

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يعاني المغرب من نقص شديد في المتبرعين بالأعضاء، بينما لا يزال عدد المحتاجين إلى زراعة الكلي كبيرا.

وبمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالأعضاء وزرعها، قدمت جمعية “كلي” أرقاما مثيرة للقلق حول عمليات زرع الكلي، والتي نشرت نتائجها يومية “اوجوردوي لو ماروك”.

فمن أول عملية لزرع الكلي من متبرع حي أجريت سنة 1986 حتى الآن، تم إجراء 630 عملية زرع كلي فقط، ضمنها 60 عملية زرع كلي في حالة وفاة دماغية.

وبحسب الجمعية، فإن ذلك يمثل حوالي 17 عملية زرع لكل مليون نسمة منذ عام 1990، وهي أرقام بسيطة مقارنة بالطلب.

ويظل العدد المحتمل للمتبرعين بالأعضاء منذ سنة 1989 ضعیفا، إذ لم يتجاوز منذ سنة 1989 حوالي 1100 متبرع، أزيد من 700 منهم في الدار البيضاء، الذين وثقوا خطيا خطوتهم في سجلات التبرع بالأعضاء بعد الوفاة، المتاحة للمتطوعين على المستوى المحاكم الابتدائية المختلفة بالمملكة.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار