بطء أشغال إصلاح أحد المنازل بالمدينة العتيقة لطنجة يهدد بتكرار كارثة الدار البيضاء
ads980-250 after header


الإشهار 2

بطء أشغال إصلاح أحد المنازل بالمدينة العتيقة لطنجة يهدد بتكرار كارثة الدار البيضاء

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أثار حادث انهيار منزل بالدار البيضاء، بداية الأسبوع الجاري، حالة من القلق والخوف في صفوف ساكنة المدينة العتيقة بطنجة، وذلك بسبب الوضعية الهشة التي توجد عليها بعد البنايات المتواجدة بهذه المنطقة.

وحسب عدد من المواطنين، فإن حالة من القلق عمت ساكنة حي “باب تياترو”، عقب تأخر عمليات إصلاح أحد المنازل والذي يتواجد بزقاق يشهد حركية كبيرة، وقد يشكل انهيار أي جزء منه خسائر كبيرة.


وتعيش أحياء المدينة العتيقة، على إيقاع شبح خطر انهيارات حقيقية، في ظل بطء الأشغال المندرجة ضمن مخطط إعادة تأهيل وإصلاح الدور الآهلىة للسقوط في مختلف الأحياء.

وبالإضافة إلى عوامل الطقس التي تؤدي إلى تآكل البنيات بسبب الرطوبة وتهاطل الأمطار، الكثافة السكانية العالية، وما يرافقها من تكدس الأسر داخل طوابق في مساحات صغيرة بالعديد من المنازل، كلها تشكل عوامل تهدد بوقوع حوادث خطيرة، وهو الأمر الذي دفع الحكومة لإطلاق مخطط لإصلاحها، الا أن تأخر التنفيذ يهدد بكوارث.

وتجدر الإشارة الى أن الأمطار الأخيرة تسبب في سقوط منزل بأحد الأحياء الشعبية بمدينة الدار البيضاء، وهو ما أعاد الى الواجهة موضوع هذه المنازل الخطرة.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار