بطولة إسبانيا.. ريال مدريد ينجو من الخسارة قاسية امام ريال بيتيس
ads980-250 after header


الإشهار 2

بطولة إسبانيا.. ريال مدريد ينجو من الخسارة قاسية امام ريال بيتيس

إشهار مابين الصورة والمحتوى

نجا ريال مدريد حامل اللقب من خسارة كانت وشيكة وحول تأخره امام مضيفه ريال بيتيس 1-2 إلى فوز صعب 3-2، السبت ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل الجزائري عيسى مندي (35) والبرتغالي وليام كارفالو (37) هدفي صاحب الأرض، والأورغوياني فيديريكو فالفيردي (14) والبرازيلي إيميرسون (48 خطأ في مرمى فريقه) وسيرخيو راموس (82 من ركلة جزاء) أهداف ريال.

وهو الفوز الأول للفريق الملكي في الموسم الجديد بعدما كان استهل حملة الدفاع عن لقبه بتعادل سلبي مع ريال سوسييداد الأسبوع الماضي، علما أنه تم تأجيل مباراته الافتتاحية ضد خيتافي من أجل منح لاعبيه المزيد من الراحة بعد مشاركتهم في الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وغاب البلجيكي إدين هازار عن تشكيلة ريال مدريد على الرغم من استئنافه التدريبات، لكن يبدو ان مدرب الفريق الفرنسي زين الدين زيدان فضل اراحته لاسبوع جديد للتأكد من جاهزيته بشكل كامل خوفا من تجدد اصابته.

وكان زيدان اكد الجمعة انه لن يشرك نجم تشلسي الانكليزي السابق قبل التأكد من انه حاضر “إن كل ما نريده أن يكون بحالة جيدة”، موضحا أن الأمر “مسألة وقت” قبل العودة لتشكيلة الفريق.

افتتح ريال مدريد التسجيل بعد تمريرة من الفرنسي كريم بنزيمة إلى فالفيردي الموجود داخل منطقة الجزاء، فعكسها الأخير الى الزاوية البعيدة عن الحارس جويل روبليس (14).

وأصبح الفرنسي ثالثا على لائحة اللاعبين اصحاب التمريرات الحاسمة، برصيد 82 تمريرة خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة (183) وخواكين سانشيس لاعب ريال بيتيس (89).

ومرر سيرجيو كاناليس الكرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء على رأس مندي فارتقى لها عاليا وحولها برأسه بعيدا عن متناول كورتوا (35).

وبعد أقل من دقيقتين، مرر الفرنسي نبيل فقير الكرة عرضية إلى كارفالو فبادرها بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء على يمين كورتوا الذي ارتمى باتجاهها لكن دون جدوى (37).

وجاءت بداية الشوط الثاني مثالية لريال مدريد بعدما أدرك التعادل بمساعدة من المدافع ايمرسون الذي حاول ابعاد الكرة قبل وصولها لبنزيمة، فسددها في مرماه (48).

وادت العودة لتقنية المساعدة بالفيديو (في أيه آر)إلى طرد ايمرسون لاعاقته الصربي لوكا يوفيتش على حدود منطقة الجزاء كونه كان آخر مدافع (67).

واحتسب الحكم ريكاردو دي بورغوس ركلة جزاء للـ”ميرينغيس” بعد العودة للفيديو اثر لمسة يد على مارك بارترا، ترجمها راموس قائد الفريق إلى هدف التقدم (82).

وأصبح راموس ثالث لاعب في تاريخ “لا ليغا” يسجل في 17 موسما متتاليا، بعد لاعب أتلتيكو مدريد أغوستين غاينزا (19 موسما بين 1940 و1959)، ولاعب ريال مدريد السابق كارلو ألونسو (17 موسما بين 1971 و1988).

وفاز ريال سوسييداد بثلاثية نظيفة على التشي.

وتناوب كل من كريستيان بورتوغيس (55)، البلجيكي عدنان يانوزاي (77)، وروبرتو بيريز (90+4) على تسجيل أهداف سوسييداد في مرمى العائد إلى الدرجة الأولى للمرة الأولى منذ 2015.

وارتقى سوسييداد إلى المركز الثالث على لائحة الترتيب بخمس نقاط من فوزين وتعادل، فيما يتذيل التشي الترتيب بدون اي نقطة بعد ثلاث خسارات.

وسقط فالنسيا في فخ التعادل 1-1 امام ضيفه هويسكا الوافد الجديد أيضا إلى “لا ليغا”.

افتتح الدنماركي دانيال فاس التسجيل لفالنسيا (38)، فيما أدرك اليوناني ديميتريوس سيوفاس (63) التعادل لهويسكا.

ورفع فالنسيا رصيده إلى اربع نقاط في المركز الرابع، مقابل نقطتين لهويسكا الذي بات عاشرا.

كما تعادل ألافيس مع ضيفه خيتافي سلبا.

وهي النقطة الأولى لصاحب الأرض بعد خسارتين في المرحلتين الماضيتين، وبها اصبح في المركز الثالث عشر، فيما رفع الضيوف رصيدهم إلى اربع نقاط في المركز السادس.

وتختتم المرحلة الأحد حيث يلعب اوساسونا مع ليفانتي، وإيبار مع أتلتيك بلباو، وأتلتيكو مدريد مع غرناطة، وقادش مع إشبيلية، وبلد الوليد مع سلتا فيغو، ويبدأ برشلونة موسمه الجديد باستضافة فياريال.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار