بعد أحداث الشغب.. استنفار أمني بإشبلية وحزب “بوكس” المتطرف يدخل على الخط
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

بعد أحداث الشغب.. استنفار أمني بإشبلية وحزب “بوكس” المتطرف يدخل على الخط

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تسببت حالة الفوضى وعدم الإنضباط التي قام بها المشجعون المغاربة، أمس الجمعة ببرشلونة، على خلفية المباراة الودية بين المنتخب الوطني ومنتخب الشيلي، في حدوث إستنفار كبير بمدينة إشبيلية التي من المرتقب أن تحتضن هي الأخرى مباراة بين المغرب والبارغواي.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن الفوضى التي شهدها ملعب كورنيا معقل نادي إسبانيول برشلونة، وقيام عدد من الجماهير المغربية بإقتحام الملعب والأرضية في مخالفة صريحة للقوانين، تسببت في رفع حالة التأهب للمباراة التي ستلعب بإشبيلية الأسبوع المقبل.

وأضافت المصادر ذاتها، أن حسب “بوكس” الإسباني نشر تغريدة على عبر صفحته الرسمية على تويتر، فيديو لمباراة أمس وكتب فيها “مشجعون مغاربة يكسرون الضوابط الأمنية ويغزون ملعب كرة القدم خلال مباراة بين المغرب وتشيلي. في سان دوني؟ في مراكش؟ في الرباط؟ لا، بل في ملعب كورنيّا التابع لفريق إسبانيول “.

وأضاف الحزب في التغريدة ” الأسلمة والغيتوهات يتقدمان دون هوادة” في إشارة الى جنسية ظاهرين في الفيديو والديانة التي يدينون بها.

وتجدر الإشارة الى أن المنتخب الوطني المغربي سيواجه يوم الثلاثاء المقبل منتخب البارغواي على أرضية ملعب فريق ريال بيتيس بإشبيلية، وذلك في إطار إستعداداته لمنافسات كأس العالم بقطر 2022.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار