بعد التساقطات.. الموسم الفلاحي ينطلق وسط تخوف الفلاحين من ارتفاع أسعار المبيدات
ads980-250 after header


الإشهار 2

بعد التساقطات.. الموسم الفلاحي ينطلق وسط تخوف الفلاحين من ارتفاع أسعار المبيدات

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يستعد الفلاحون لمباشرة عملية الحرث برسم الموسم الفلاحي 2020/2021، وذلك بعد الزخات المطرية التي شهدتها العديد من المناطق المغربية، على اعتبار هذه الفترة مشجعة على زراعة الحبوب.

فحسب قاسم کریمي، رئیس تعاونية الغرب لإنتاج وتجميع وتخزين وتسويق الحبوب والقطاني والأرز، في تصريح لجريدة “بيان اليوم”، إن الفلاحين يمنون النفس في تسجيل المغرب لنسبة تساقطات مطرية مهمة، للحصول على نتائج إيجابية كما حصل خلال موسم 2017/2018 (103 مليون قنطار)، وتدارك الخسارة التي سجلت خلال الموسم المنصرم.

وأكد كريمي توفر الحبوب والأسمدة بالمغرب مقابل أثمنة في متناول الفلاح، وهو الشيء غير الحاصل بالنسبة للأدوية والمبيدات التي تقدم لفائدة الفلاحين من قبل الشركات المصنعة لها بأسعار مرتفعة تكلفهم 2000 درهم للهكتار الواحد.

واعتبر أن هذا المشكل يقف عائقا في وجه الفلاح الصغير، الذي أصبح يستعمل ستة مبيدات وأكثر بعدما كان يستعمل مبيدين فقط.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار