بعد تدخل الشرطة.. هكذا ساهم الإعتداء على كلب بطنجة في تقديم عبرة لفاقدي الإنسانية
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

بعد تدخل الشرطة.. هكذا ساهم الإعتداء على كلب بطنجة في تقديم عبرة لفاقدي الإنسانية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

لم يكن يعلم أحد الأشخاص ممن نزعت من قلبهم الرحمة، أن صرخات كلب جريح ستدمي قلوب المتعاطفين وتدفع جمعيات تعنى بالدفاع عن حقوق الحيوان للتدخل والزج به في السجن.

هذه القصة ليست من وحي الخيال تحكى للأطفال قبل النوم لتعطيهم عبرة في احترام حقوق الحيوان، بل هي فصول حادثة وقعت بطنجة، وأعطت درسا للكثيرين في معنى الإنسانية.

فمباشرة بعد انتشار مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر قيام أحد الأشخاص بالإعتداء على كلب عن طريق الضرب بعصا خشبية، تعالت صيحات منادية باعتقاله وجعله عبرة لكل من سولت له نفسه القيام بمثل هذا الفعل.


بدوره قام مشروع “حياة” الذي تشرف عليه الفاعلة الجمعوية سليمة القضاوي بالتكفل بالكلب عن طريق علاجه من طرف طبيب بيطري وايوائه في مكان مخصص، مع توجيه شكاية للجهات المختصة من أجل اعتقال مرتكب الجرم.

وكما كان متوقعا تفاعلت السلطات مع شكاية الجمعية حيث تم على الفور اعتقال الشخص الظاهر في الفيديو، وسيتم متابعته قضائيا بتهم تتعلق بالأساس بالإعتداء على حيوان أليف.

وتجدر الإشارة إلى أن فريق مشروع حياة يكرس وقته من أجل حماية الحيوانات المتواجدة بالشوارع ومنحها فرصة أخرى من أجل العيش.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار