بعد حادثة التسمم بالمضيق.. مطالب بمراقبة وجبات المطاعم السريعة خلال الصيف
ads980-250 after header


الإشهار 2

بعد حادثة التسمم بالمضيق.. مطالب بمراقبة وجبات المطاعم السريعة خلال الصيف

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طالب عدد من النشطاء بشمال المغرب خلال الأيام الأخيرة، بضرورة زيادة المراقبة من طرف السلطات المختصة للمطاعم التي تُقدم الوجبات السريعة للزبائن، لتفادي مخاطر التسمم التي تهدد حياة الآلاف من المصطافين الذين يتوافدون على شمال المغرب في الصيف.

وجاءت هذه المطالب التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد “حادثة المضيق” الأسبوع الماضي، بعد أصيب حوالي 40 شخص بتسمم جماعي إثر تناولهم لسندويشات بأحد المطاعم بمدينة المضيق، الأمر الذي كاد أن يودي بحياة عدد من المصابين.

وتشهد المدن الساحلية مثل طنجة والمضيق ومرتيل، توافد أعداد كبيرة من المصطافين خلال فصل الصيف، وهو ما يرفع الاقبال على مطاعم الوجبات السريعة خلال هذه الفترة.

ونظرا للإقبال الكبير على الوجبات السريعة، فإن بعض المطاعم تُسرع من وتيرة العمل وتُهمل جانب النظافة والسلامة فيما تقدمه من وجبات، الأمر الذي يهدد حياة الزبناء بخطر التسمم.

وكان أحد المطاعم في مدينة تطوان السنة الماضية، قد تسبب في إصابة أزيد من 20 شخصا بتسمم جماعي، بسبب مواد غذائية فاسدة وضعت في السندويشات المقدمة للزبناء.

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار