ads980-250 after header


الإشهار 2

بعد سنوات من التهميش.. اعطاء انطلاقة أشغال تثنية الطريق الوطنية بين تطوان وشفشاون

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

أعطيت أمس الجمعة انطلاقة إنجاز الشطر الثالث من مشروع تثنية الطريق الوطنية رقم 2 بين تطوان وشفشاون، باستثمار يصل إلى 237 مليون درهم.

ويمتد المشروع، الذي أشرف على إعطاء انطلاقته وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، على مسافة 10,7 كيلومتر، حيث يربط هذا المحور الطرقي بين الزينات (النقطة الكيلومترية 66) ودوار أشكراد (النقطة الكيلومترية 77).

ويهم المشروع، الذي تم تمويله بالكامل من ميزانية وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، تثنية المقطع الطرقي وتوسعة الأكتاد وبناء 58 منشأة لتصريف المياه و 4 ملتقيات طرقية، حيث من المرتقب أن تنتهي الأشغال في دجنبر من عام 2020.

كما بلغت أشغال تثنية المحور الطرقي بين بن قريش والزينات (5,3 كلم) 75 في المائة، بغلاف مالي يصل إلى 96,3 مليون درهم، حيث يرتقب افتتاحه في شهر مارس من العام الجاري، ويتميز هذا المقطع الطرقي بعمق المنشآت الفنية بالنسبة للطريق وحدوث انزلاقات للتربة خلال الأشغال.

وتندرج تثنية هذين المحورين ضمن مشروع تثنية الطريق الوطنية بين تطوان وشفشاون على مسافة 49 كلم، باستثمار يقارب 900 مليون درهم، يشمل أيضا بناء قنطرتين على واديي مارتيل ومولاي بوشتى.

وأبرز اعمارة، في تصرح للصحافة، أن مشروع التثنية، الذي تناهز كلفته المليار درهم، ستكون له “آثار واضحة على المنطقة، كما سيؤثر إيجابيا على تسريع الجولان وضمان السلامة الطرقية”.

وأضاف أن الزيارة التفقدية للمقاطع التي تم الشروع في أشغالها تروم “الاطلاع ومتابعة الإنجاز على أرض الواقع”، مشيدا بالحرص على تنفيذ المشروع بفضل “شركات مغربية وبمواكبة من مكاتب خبرة مغربية”.

خلال هذه الزيارة، اطلع الوزير على محتوى اتفاقية الشراكة الخاصة مع كل من مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال والمجلسين الإقليميين لتطوان وشفشاون، الرامية إلى تثنية المقطع المتبقي الرابط بين دوار أشكراد ودار أقوبع على طول حوالي 21 كلم، بكلفة إجمالية تناهز 300 مليون درهم، بلغت مساهمة الوزارة فيها 160 مليون درهم.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم الانتهاء من أشغال تثنية المحورين الطرقيين تطوان – بن قريش على طول حوالي 7 كلم ودار أقوبع – شفشاون على طول يناهز 5 كلم، بكلفة تصل إلى 46 مليون درهم.

كما تم الانتهاء من أشغال تقوية الطريق الدائري لمدينة تطوان على طول 4 كلم (بين مدارتي واد لاو والرمانة)، بمبلغ يناهز 17 مليون درهم، فيما توجد الدراسة المتعلقة بتثنية المنشأة الفنية على واد مارتيل في طور الانتهاء.

يذكر أن هذه المشاريع تندرج ضمن الاتفاقية المتعلقة بإعادة تهيئة المجال الحضري والاقتصادي لمدينة تطوان، الموقعة أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بتاريخ 12 أبريل 2014 بتطوان، حيث خصصت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء غلافا ماليا قدره 600 مليون درهم، من أجل تأهيل الطريق الوطنية رقم 2 على طول حوالي 49 كلم، بالإضافة إلى تقوية الطريق الدائري لتطوان على طول 4 كلم.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا
الإشهار 5