بعد شهر من الأزمة.. هذا وهو عدد المهاجرين اللذين لم يغادروا سبتة المحتلة بعد
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

بعد شهر من الأزمة.. هذا وهو عدد المهاجرين اللذين لم يغادروا سبتة المحتلة بعد

إشهار مابين الصورة والمحتوى

لا يزال نحو ثلاثة آلاف مهاجر داخل سبتة المحتلة بعد شهر من تدفق أكثر من عشرة آلاف شخص إليها.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فقد أكد رئيس حكومة الاحتلال خوان فيفاس للصحافيين “احتسبنا ثلاثة آلاف شخص ما زالوا موجودين هنا – من البالغين والقصر – من بين 12 ألفا دخلوا مدينتنا بشكل غير قانوني يومي 17 و18 ماي”.


وأوضح المتحدث ذاته، أن من بين الموجودين 830 قاصرا غير مصحوبين بذويهم.

وتابع فيفاس “لا يمكن حل هذا الوضع إلا من الحكومة ويجب أن تتحرك بأسرع ما يمكن لتجنب حدوث أضرار لا يمكن إصلاحها”.

وشهدت سبتة المحتلة هجوما غير مسبوق للمهاجرين، ذلك في خضمّ أزمة دبلوماسية بين المغرب وإسبانيا إثر استقبال الأخيرة زعيم ما يسمى بالبوليساريو، إبراهيم غالي، للعلاج من مضاعفات إصابته بفيروس كورونا.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار