بنكيران الذي تسائل يوما أين تتواجد الحسيمة يعود بحثا عن الأصوات في الإنتخابات الجزئية
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

بنكيران الذي تسائل يوما أين تتواجد الحسيمة يعود بحثا عن الأصوات في الإنتخابات الجزئية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

حل عبد الإله بنكيران، ، رئيس الحكومة السابق، والأمين العام الحالي لحزب العدالة والتنمية، بمدينة الحسيمة بداية الأسبوع الجاري، وذلك لمساندة مرشح حزبه في الانتخابات التشريعية الجزئية التي ستجرى يوم غد الخميس 21 يوليوز الجاري.

وعقد بنكيران مهرجانا خطابيا مساء أمس الثلاثاء بالمركب السوسيو رياضي بمدينة الحسيمة، رغبة منه حشد الأصوات الداعمة لمرشح حزب العدالة والتنمية.

بنكيران الذي تسائل يوما حينما كان رئيسا للحكومة، عن موقع مدينة الحسيمة في أوج صراعه مع حزب الاصالة و المعاصرة، يعود إليها اليوم بحثا عن الاصوات للفوز بمقعد برلماني.

ويتنافس مرشح بنكيران، مع ستة أحزاب سياسية وازنة هي الاستقلال، والتجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والأصالة والمعاصرة، والاتحاد الدستوري، والحركة الشعبية، حيث دخلوا غمار التنافس بقوة في هذا الاستحقاق الانتخابي بترشيح وجوه سياسية بارزة لها باع طويل في العمل السياسي والحزبي، وتحظى باحترام وتقدير كبيرين داخل هيئاتها السياسية، بل يعتبر بعضها من قيادات الصف الأول داخل هيئاتها الحزبية.

ويتوجه غدا الخميس بإقليم الحسيمة 230 ألفا و 12 ناخبا وناخبة إلى صناديق الاقتراع لاختيار مرشحيهم برسم الانتخابات الجزئية، المسجلون في اللوائح الانتخابية وفق آخر مراجعة سنوية لسنة 2022.

وعبأت السلطات المحلية للإقليم ما مجموعه 608 مكتب تصويت موزعة على مختلف الجماعات الترابية التابعة لإقليم الحسيمة، و54 مكتبا مركزيا، وستفتح مكاتب التصويت أبوابها على الساعة الثامنة صباحا، على أن تغلق في السابعة مساء.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار