بن الطيب: أهمية المنطقة الصناعية المجد تستدعي تأهيلها للحفظ على جاذبيتها
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

بن الطيب: أهمية المنطقة الصناعية المجد تستدعي تأهيلها للحفظ على جاذبيتها

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طالب النائب البرلماني؛ الحسين بن الطيب؛ اليوم الاثنين؛ بإيلاء الاهتمام اللازم للمنطقة الصناعية المجد بطنجة؛ بالنظر إلى أهميتها على مستوى الجاذبية الاقتصادية للمدينة.

وفي سؤال الى وزير الصناعة والتجارة؛  خلال أشغال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب؛ ابرز ابن الطيب المكانة التي تتمتع بها هذه المنطقة؛ التي تشكل واحدة من بين المناطق الصناعية العريقة المتفردة من حيث الأنشطة الصناعية المزاولة فيها؛ داعيا إلى الى العمل على المحافظة عليها وتأهيلها من خلال قوله “الجديد جديد والبالي لا تفرط فيه”.

وأضاف عضو الفريق النيابي لحزب التجمع الوطني للأحرار في مداخلته؛ أن أهمية المنطقة الصناعية تكمن في جاذبيتها بفضل نشاطها الوحيد المتمثل في الخياطة والمناوبة؛ ما من شأنه أن يقوي من العرض المهني فضلا عن كونها مشتلا لتقوية مهارات وقدرات العاملات والعمال.

وتفاعلا مع هذه المداخلة؛  ابرز وزير الصناعة والتجارة؛ رياض مزور؛ ان إعادة تشغيل الحي الصناعي المجد بطنجة؛ رهينة بإمكانية معرفة الإشكاليات التي تعرقل عودة إشتغال المصانع بالحي المذكور.

وأكد الوزير؛ انه “سيتم إعادة تأهيل الحي الصناعي المجد التابع لمنطقة العوامة بطنجة قدر المستطاع أو ترحيل بعض المستثمرين والمصنعين لمناطق أخرى.”.

ويعتبر حي المجد- العوامة؛  بمثابة قطب اقتصادي مهم بمدينة طنجة، حيث يضم منطقة صناعية تستقطب عددا كبيرا أيضا من اليد العاملة، إلا أن عدم الاهتمام بهذا الحي، أضحى هاجسا كبيرا لدى السكان والشركات الاستثمارية الكبرى.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار