بن يحيى: لا علاقة لأخنوش باستقالتي من إذاعة طنجة وعلاقتي بالوزارة كانت مهنية
ads980-250 after header


الإشهار 2

بن يحيى: لا علاقة لأخنوش باستقالتي من إذاعة طنجة وعلاقتي بالوزارة كانت مهنية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

فند الإعلامي عبد اللطيف بن يحيى، التصريحات المنسوبة إليه مفادها اتهامه لوزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، بالوقوف وراء توقيف برنامج إذاعي كان يقدمه على أثير إذاعة طنجة الجهوية على مدى أكثر من 20 سنة.

بن يحيى، أوضح أن “توقيف برنامج (صباح الخير يا بحر) جاء من طرف إدارة إذاعة طنجة بطريقة شفوية لأسباب أجهلها”، وفق مضمون جواب على سؤال تقدم به أحد الحاضرين خلال لقاء ثقافي مفتوح جمعه بتلاميذ وتلميذات مؤسسة التفتح الفني والأدبي بطنجة وفعاليات تربوية وإعلامية لتقديم إصداره الأخير”إشارات الياقوت”.

ومن جملة الأسباب التي قد تكون وراء توقيف البرنامج، يضيف بن يحيى في حديث لجريدة طنجة 24 الإلكترونية، أنه “صار يشكل إزعاجا للوزارة الوصية على القطاع، وكان هذا سببا كافيا لفسخ العقد المبرم بيني وبين الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون من طرفي وبرغبتي.”

وأعرب عن استغرابه “كيف أن بعض المواقع الإلكترونية نسبت إلي ما لم يرد على لساني إطلاقا ولو من باب التلميح والإشارة أن الذي كان وراء المنع من يقف على رأس هرم هذه الوزارة “.

وأكد الإعلامي السابق بإذاعة طنجة الجهوية، أن البرنامج كان “على صلة مع مختلف مصالح ومكاتب الوزارة وكذا مع مندوبيات الوزارة والمكتب الوطني للصيد،ومع كافة الجمعيات والكونفدراليات المهنية لهذا القطاع.”. مشددا على نفيه القاطع “أن يكون وراء المنع من هو على رأس هذه الوزارة أو أي طرف آخر غير الذي ذكرته أعلاه.”.

وفي ماي 2017، أعلن الإعلامي عبد اللطيف بن يحيى، إنهاء علاقته بإذاعة طنجة الجهوية، التي قضى بها زهاء أربعة عقود. مؤكدا حينها أن الأمر نابع من “رغبة شخصية، ولأسباب اعتبرها صحية ونفسية ومهنية”، وفق ما أورده في تصريح خص به حينذاك جريدة طنجة 24 الإلكترونية.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا