بوريطة يؤكد عودة المغاربة المقيمين في الخارج بأعداد متزايدة خلال “مرحبا 2022”
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

بوريطة يؤكد عودة المغاربة المقيمين في الخارج بأعداد متزايدة خلال “مرحبا 2022”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،ناصر بوريطة، أن الأرقام الأولية تؤكد عودة المغاربة المقيمين في الخارج بأعداد متزايدة، بعد سنتين من جائحة كوفيد-19.

جاء ذلك في بلاغ صادر عن المجلس الحكومي الذي انعقد، اليوم الخميس، تلاه الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، خلال ندوة صحفية.

وأوضح بايتاس، بوريطة أبرز، خلال عرض قدمه حول المعطيات والتدابير المتعلقة بعملية عبور “مرحبا 2022″، أنه قد تم اتخاذ جملة من الإجراءات ترتكز على خمسة محاور أساسية

وتهم هذه المحاور، حساب المتحدث الحكومي، ضمان انسيابية حركة التنقل، ووضع بنيات تحتية خدماتية، وتوفير شروط السلامة والأمن، والتواصل والمواكبة الإدارية، فضلا عن المصاحبة القنصلية، وذلك لاستقبال الوافدين في أحسن الظروف.

وأشار الوزير إلى أن نسخة 2022 من عملية “مرحبا” لاستقبال مغاربة العالم قد انطلقت منذ 5 يونيو الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وبمتابعة مباشرة من جلالته.

ولفت الناطق الرسمي باسم الحكومة، إلى أن مؤسسة محمد الخامس للتضامن تضطلع، بتعليمات ملكية سامية، بدور أساسي في العملية، بتنسيق مع باقي المتدخلين.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار