بينهم شخص توحدي .. احتفاء خاص بشبان مغاربة حاصلين على جوائز دولية إحداها تمنحها

إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

بينهم شخص توحدي .. احتفاء خاص بشبان مغاربة حاصلين على جوائز دولية إحداها تمنحها

إشهار مابين الصورة والمحتوى

احتفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي؛  بعدد من الشباب الذين ظفروا بجوائز دولية، بينهم أول مصاب بالتوحد يحصل على الدكتوراه، وفريق فائز بجائزة تمنحها وكالة “ناسا” الدولية لعلوم الفضاء.

وحسب بلاغ  للوزارة، فقد استقبل عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي، كل من الفريق الفائز بجائزة ناسا الدولية لتطبيقات الفضاء لعام 2021، والفريق الفائز بتحدي إفريقيا لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي 2021، إلى جانب أول مصاب بالتوحد يحصل على شهادة الدكتوراه في المغرب.

وقال اابلاغ ول إن “السيد الوزير أشاد بالإنجازات المشرفة للشباب والطلبة المتفوقين لكونهم قدوة وحافز لنظرائهم، ونوه بمساهمتهم في تعزيز إشعاع الجامعة المغربية على الصعيدين الوطني والدولي”.

وأضاف أن “الاستقبال كان مناسبة لتأكيد اهتمام الوزارة بكافة الأنشطة التي تساهم في تنمية العنصر البشري وتمكينه وتعزيز مساهمته في التنمية المستدامة”.

وكانت جامعة محمد الخامس بالرباط أعلنت قبل أيام، نيل كريم بن عبد السلام، أول شاب مغربي مصاب بالتوحد درجة الدكتوراه في المملكة.


فيما فاز فريق من ثلاثة مهندسين مغاربة هم، صلاح الدين قابا وأيمن أبوالعز ومحسن ميتالان، الأحد الماضي بالجائزة الأولى في مجال الاتصال العالمي في مجال الفضاء، المقدمة من وكالة “ناسا”.

ويأتي فوز الفريق المغربي بعد قيامه بتطوير نظام يعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي لاكتشاف البلاستيك المتواجد في المحيط وتحديد كميته وتتبع وتوقع مساره بدقة.

كما فاز فريق مغربي قبل أيام، بالمرتبة الثالثة ضمن نهائي “تحدي إفريقيا لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي 2021″، وذلك عن مشروع يهدف إلى مساعدة المبتدئين من التمكن بمجال الروبوتات.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر العالمي للذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء في دورته الخامسة المنعقدة بمدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وضم الفريق المغربي الفائز كل من” محمد الحمزي، وأيوب الصغير، وإسماعيل يازيدي ويحيى علوي وياسين الإدريسي. 


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار