ads980-250 after header


الإشهار 2

تأسيس مركز مغربي-إسباني بالحسيمة لخلق حوار في الثقافات والفنون

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

قام مجموعة من الفاعلين المغاربة والاسباني، بتأسيس مركز لحوار الثقافات والفنون بمدينة الحسيمة تحت اسم مركز “البطريق”، من أجل تعزيز الحوار وثقافة التسامح والتعدد بين أطراف الضفتين.

وتم تعيين عبد السلام بوطيب رئيسا لهذا المركز الذي يظم في مكتبه التأسيسي كل من الصحافية الاسبانية تيريسا تومي، والإذاعي بميدي آن راديو أحمد سعيد القادري، والمخرج الإسباني خوسي أنطونيو توريس ماركيز كنواب للرئيس.

ويضم المكتب في عضويته العديد من أسماء المثقفين الذين ينشطون في العديد من المجالات، وهم من جنسية مغربية وإسبانية.

ويهدف هذا المركز وفق بلاغ له إلى “المساهمة في نشر ثقافة التسامح والتعدد والتنوع والاختلاف، مع ما يقتضيه ذلك من إشاعة الإيمان بالديموقراطية وثقافتها ومبادئها الأسياسية، وقيم وثقافة حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا، عبر الفن والثقافة”.

ومن البرامج أو المشاريع التي يسعى هذا المركز إلى تحقيقها هي تنظيم مهرجان للموسيقي للاحتفاء بمسوقى الجاز وموسيقى سكان الجبل.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا
الإشهار 5