تاكسيات “مزورة” تجوب شوارع طنجة ورابطة حقوقية تطالب بملاحقة “منتحلي الصفة”
ads980-250 after header


الإشهار 2

تاكسيات “مزورة” تجوب شوارع طنجة ورابطة حقوقية تطالب بملاحقة “منتحلي الصفة”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

حذرت رابطة حقوقية بطنجة، من انتشار ظاهرة سيارات الأجرة من الصنف الصغير، التي تجوب شوارع وأحياء المدينة. منبهة إلى المخاطر الأمنية التي يمكن أن يتعرض لها المواطنون الذين تنطلي عليهم هذه الحيلة.

وقالت “رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين”، أنه لوحظ مؤخرا انتشار مجموعة من السيارات مصبوغة باللون الخاص بسيارات الأجرة ” الحجم الصغير” وهي تجوب شوارع المدينة.

وأوردت الرابطة في ورقة لها حول الموضوع، أن أصحاب هذه السيارات، يشتغلون كأنهم يملكون (التاكسي) مستغلين ساعات الذروة التي يتزايد فيها الطلب على النقل العمومي، وخصوصا في الأوقات الخاصة بعملية التنقيط.

وحذرت الهيئة الجمعوية، من أن حيلة استغلال لون الطاكسي تنطلي على كثير من المواطنين وخصوصا المسنين، معتبرة أن “هذا الفعل المخالف للقانون نصبا وتزويرا لمهنة مؤطرة بالقانون”.

كما لفتت على المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الزبائن الذين يعتقدون أنهم داخل سيارة أجرة مؤمنة ومحمية بالقانون، يحمل سائقها رخصة خاصة وبطاقة مهنية تخول له الاشتغال بالطاكسي.

ورأت الرابطة، أن على السلطات العمومية التدخل “من أجل وقف هذه التصرفات المنافية للقانون والمتعلقة باستغلال مهنة شريفة تعتمد على التنقيط اليومي للسائقين والمراقبة الدائمة من طرف شرطة مركز سيارات الأجرة التابعة لمديرية الأمن الوطني”. مطالبة بدوريات أمينة تعمل على ضبط المخالفين، كما نقترح إصدار قرار ولائي يمنع منعا كليا استعمال اللون الخاص بسيارات الأجرة من طرف العموم.”


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار