ads980-250 after header

تجاوزات أخلاقية وقانونية تثير احتجاجات مواطنين ضد مٌسيرة وكر للشيشا بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

تواصل ظاهرة انتشار اوكار تدخين الشيشة في مدينة طنجة، لإثارة احتجاجات ساكنة الأحياء والشوارع التي ترفض التعايش مع  أنشطة هذه الفضاءات التي توصف بأنها “مشبوهة وغير قانونية”، مثلما هو حاصل هذه الأيام بشارع واشطن، حيث تسود موجة من الاحتقان جراء اصرار أحد الاشخاص على افتتاح مطعم يحمل مواصفات المحلات  التي يستغلها أصحابها كأوكار لأنشطة غير قانونية ولا أخلاقية.

ويتحدث سكان إحدى الإقامات السكنية بحي “فلوريدا” بقلق بالغ عن نشاطات محل مفتوح تحت يافطة مطعم، يقولون انه “يشهد حالات من التجاوزات الأخلاقية” ، مؤكدين أن اغلب روادها من المنحرفين والقاصرات الذين يفضلون قضاء الليل في تعاطي الشيشة.

مصادر من عين المكان، تحدثت لصحيفة طنجة 24 الإلكترونية، أن احتجاجات سكان الحي ضد صاحبة المحل “المشبوه”، واجهتها هذه الأخيرة في أكثر من مرة باستخفاف مستفز من جانبها، حيث تعمد إلى تهديدهم باستعمال نفوذها و”معارفها” في الأجهزة الأمنية في محاولة منها لثنيهم عن احتجاجاتهم.

ويشير العديد من السكان، أن احتجاجاهم ضد المحل المذكور،  تأتي في ظل استمرار اوكار مماثلة بنفس المنطقة في ممارسة أنشطتها، التي تتجاوز ما هو مسموح به في إطار القانون.

ويشكل انتشار مقاهي تدخين الشيشة في مختلف أحياء وشوارع وسط مدينة طنجة، أكبر التحديات التي تواجه السلطات الجماعية، ممثلة في مجلس مقاطعة طنجة المدينة.

غير أن مصادر جماعية، تؤكد أن التراخيص التي ظلت المقاطعة تصادق عليها، تسمح فقط بافتتاح مقاهي ومطاعم عادية، إلا أن أربابها يستغلونها في أنشطة محظورة، تقتضي من المسؤولين الجماعيين الجدد والسلطات الأمنية التدخل لمعالجة هذا الوضع الأخلاقي والأمني المقلق.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5