تحالف “البي جي دي” و”البام” يرخي بأجواء هادئة على دورة جماعة طنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

تحالف “البي جي دي” و”البام” يرخي بأجواء هادئة على دورة جماعة طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

ارخى لتحالف الجهوي بين حزبي “العدالة والتنمية” و”الأصالة والمعاصرة”، على أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة طنجة، التي انعقدت يومه الإثنين، واتسمت بأجواء هادئة، خلافا للتوتر والفوضى الذين طبعا الدورات الماضية منذ ما يقارب العام.

وبدت حالة انسجام غير معتادة بين الفريق الجماعي لحزب “المصباح” المستحوذ على الأغلبية المسيرة، وبين فريق حزب “الجرار” المعارض، اذ حرص الاخير على تأييد مشاريع المقررات الجزاعية المدرجة ضمن اشغال الدورة.

ووصف بلاغ للجماعة، نشر في اعقاب انتهاء اشغال الدورة، ان هذه الأخيرة “قد مرت في اجواء عرفت نقدا بناءً ونقاشا معمقا بين مختلف الفرق حول مضمون النقط  بشكل جد تفاعلي ومنسجم.”

الى جانب ذلك، غابت الاشكال الاحتجاجية التي ظلت دورات المجلس الجماعي تعيشها طوال الشهور الماضية، مما اضفى على اشغال الدورة الاستثنائية اجواء نقاش “مثالية”، كما وصفها العمدة محمد البشير العبدلاوي.

العبدلاوي الذي تفادى التعليق على التحالف الجهوي بين حزبه وبين حزب الاصالة والمعاصرة، قال خلال كلمة له، أن اشغال الدورة استثنائية لم يعهدها طوال دورات سابقة ولا حتى خلال فترة المجالس السابقة.

من جهته، قال حسن بلخيضر، رئيس الفريق الجماعي لحزب الاصالة والمعاصرة المعارض، إن التحالف مع حزب العدالة والتنمية على مستوى مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، يؤكد دليل على وجود حكماء داخل هذا الحزب تنبذ التوجه الصدامي مع باقي المكونات السياسية الأخرى.

وأشةد بلخيضر، بعمدة المدينة محمد البشير العبدلاوي، واصفا ايها ب”الرجل الحكيم”. وشدد على انه حزب الأصالة والمعاصرة يمد يده الى الأغلبية المسيرة لخدمة مصالح المدينة.

الى ذلك، صادق المجلس الجماعي لمدينة طنجة، على مجمل النقط المتبقية المدرجة في جدول أعمالها بإجماع أعضائه الحاضرين ، بعد مناقشتها، وعرضها على أنظار المجلس قصد التصويت.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار