تدابير تقلص مدة السفر بالقطار بين طنجة والبيضاء خلال عطلة الصيف

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

تدابير تقلص مدة السفر بالقطار بين طنجة والبيضاء خلال عطلة الصيف

إشهار مابين الصورة والمحتوى

افاد المكتب الوطني للسكك الحديدية، ان مدة السفر خلال عطلة الصيف على متن قطاراته الرابطة بين طنجة والدار البيضاء، قد تقلصت الى ساعتين و 10 دقائق.

وبحسب بيانات صادرة عن المكتب، فإن فترة العطلة الصيفية، قد تميزت بانتظام في مواعيد القطارات بنسبة بلغت 93 في المائة.

وأورد المكتب ان تدابير تم اعتمادها خلال الفترة وهمت توفير رحلات متواترة على رأس كل ساعة بالنسبة لكل من قطارات البراق التي تربط بين الدار البيضاء وطنجة، وكذا برمجة قطارات مباشرة تربط وجدة والناظور بالدار البيضاء والرباط وطنجة.

وسجل المكتب الوطني للسكك الحديدية أنه تم كذلك تكثيف الفرق التأطيرية التي تسهر على استقبال وإرشاد المسافرين سواء داخل المحطات أو بالأرصفة وعلى متن القطارات، كما تم تنويع قنوات البيع المتوفرة على مدار 24 ساعة طيلة أيام الأسبوع.

وأوضح المكتب، أنه تم اتخاد هذه التدابير لتدعيم كل التغييرات التي أدخلها المفهوم الجديد للسفر بغاية الاستجابة لتطلعات المسافرين على أحسن وجه وتقديم “تجربة سفر جديدة” عبر القطار ترقى لمختلف طموحاتهم، وذلك عبر وضع نظام تعريفي مرن وجذاب في متناول الجميع يشجع البرمجة المسبقة للسفر، وتفعيل مبدأ الحجز الإجباري الذي يضمن مقاعد سواء بالدرجة الأولى أو الثانية.

واعتبر المصدر، أن خير تتويج لهذه الجهود هو الثقة المستمرة والمتجددة التي ما فتئ الزبناء يعبرون عنها اتجاه خدمات المكتب الوطني للسكك الحديدية.

وأوضح أن هذه الثقة الواضحة تتجلى بالخصوص في قطارات البراق التي نقلت ما لا يقل عن مليوني مسافر منذ انطلاقتها، الشيء الذي جعل منها “أيقونة للنقل السككي” ببلادنا، وذلك بفضل مزاياها المتعددة والملموسة من حيث السرعة والراحة والتجربة الجديدة للسفر التي تقدمها.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا