تدشين الشطر الاول للمنطقة الصناعية لتوطين ورشات الخياطة بطنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

تدشين الشطر الاول للمنطقة الصناعية لتوطين ورشات الخياطة بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تسلم مجموعة من المستفيدين من مشروع إعادة توطين وحدات إنتاج النسيج وإدماجها في القطاع المهيكل؛ اليوم الاثنين؛ مفاتيح المنشٱت الإنتاجية بالشكر الاول للمنطقة الصناعية المقامة لهذا الغرض بضواحي مدينة طنجة.

وتندرج هذه العملية التي ترأس مراسيمها كل من والي جهة طنجة تطوان الحسيمة؛ محمد امهيدية؛ ورئيس مجلس الجهة عمر مورو؛  في إطار تنفيذ اتفاقية الشراكة المتعلقة بإحداث مناطق للأنشطة الاقتصادية لإيواء الوحدات التي تنشط في القطاع غير المهيكل بمدينة طنجة.

ويهدف هذا المشروع؛ إلى تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية لفاعلي القطاع غير المهيكل وخاصة الوحدات الإنتاجية، الخدماتية والحرفية التي تنشط بالمناطق السكنية أو داخل محلات غير ملائمة لنشاطهم بمدينة طنجة، وإدماجها في القطاع المهيكل مع إعطاء دفعة لإنعاش الاستثمار وخلق فرص جديدة للشغل”.

ومن المنتظر؛ أن يساهم هذا المشروع الذي يستفيد من شكره الاول 120 مقاولا؛ في خلق حوالي 6000 منصب شغل مباشر وغير مباشر.

وتعتبر هذه المنطقة الصناعية التي تم إحداثها فوق وعاء عقاري تبلغ مساحته 14.5 هكتار بالطريق الدائري رقم 9 بمنطقة مغوغة، هي واحدة من مشروعين تم  تسطيرهما لنفس الغرض، حيث تقع المنطقة الثانية فوق وعاء عقاري مساحته 21.1 هكتار على مستوى الطريق الدائرية البحرين.

 

وكان الشركاء المساهمون في المشروع، قد رصدوا غلافا ماليا قيمته 320 مليون درهم، موزع بين كل من مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة (50 مليون درهم)، ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة (180 مليون درهم)، وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي (60 مليون درهم)، والمديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية (30 مليون درهم)، حسب الاتفاقية التي تضم أيضا كل من ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة ووكالة تنمية أقاليم الشمال.

وشهدت عملية تسليم المنشٱت التي جرت بمقر ولاية الجهة؛ حضور كل من عامل عمالة إقليم الفحص انجرة؛ عبد الخالق مرزوقي؛ والمدير العام لوكالة تنمية أقاليم الشمال؛ منير البيوسفي؛ ورئيس مجلس عمالة طنجة أصيلة؛ امحمد أحميدي؛ ورئيس مجلس جماعة طنجة؛ منير ليموري.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار