تشديد إجراءات كورونا يدخل حيز التنفيذ وسط تذمر واسع بين مهنيي قطاعات اقتصادية
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

تشديد إجراءات كورونا يدخل حيز التنفيذ وسط تذمر واسع بين مهنيي قطاعات اقتصادية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تدخل مساء الجمعة، حزمة إجراءات احترازية جديدة حيز التطبيق بالمغرب، بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا.

وتتضمن الإجراءات الجديدة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني من الساعة 11 ليلا إلى 4.30 صباحا، بحسب بلاغ للحكومة أصدرته الإثنين الماضي، على أن يبدأ تنفيذ الإجراءات مساء الجمعة.

وسيتم تقييد التنقل بين العمالات والأقاليم؛ مع وجوب إبراز شهادة التلقيح ضد كورونا، أو رخصة رسمية للتنقل.

وحتى مساء الخميس، بلغ إجمالي الإصابات في المغرب، 567 ألفا و 758، ضمنها 9 آلاف و 517 وفاة، و 538 ألفا و 370 حالة تعاف، وفق وزارة الصحة.

ودعت الوزارة، جميع الفئات المستهدفة في إطار الحملة الوطنية للتلقيح، خاصة الأشخاص ذوو الهشاشة المناعية، إلى الإسراع بتلقي جرعات اللقاح.

وبلغ عدد الجرعات التي تلقاها المواطنون والمقيمون في المغرب، 21 مليونا و 307 ألفا و 782 جرعة، ضمنهم 9 ملايين و 739 ألفا و 655 تلقوا جرعتين.


كما قررت الحكومة، منع إقامة جميع “الحفلات والأعراس، أو مراسيم التأبين، على أن لا تتجاوز مراسيم الدفن 10 أشخاص كحد أقصى”.

وتنص الإجراءات أيضا على التقيد بـ 50 في المئة كحد أقصى من الطاقة الاستيعابية للمقاهي والمطاعم ووسائل النقل العمومي والمسابح.

وكذلك عدم تجاوز “التجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة لأكثر من 50 شخصا، مع إلزامية الحصول على ترخيص من السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد”.

ويرى مراقبون أن التدابير الجديدة سيكون لها أثر سلبي على بعض الأنشطة الاقتصادية التي تنتعش خلال فترة الصيف، وبالخصوص قطاع تموين الحفلات والأعراس.

وقال سفيان بوشكور، أستاذ الاقتصاد بجامعة “محمد الأول” إن الحكومة اتخذت هذه الإجراءات، في وقت بدأ فيه قطاع تنظيم الحفلات والأعراس بالانتعاش.

وأضاف: “نثمن إجراءات الحكومة الرامية للحفاظ على صحة المواطنين، لكن إذا كانت بعض القرارات في السابق يشوبها عيب التسرع، فإن القرارات الأخيرة اتخذت وفق العاملين بالقطاع من جانب واحد دون استشارتهم”.

ودعا إلى تأهيل هذا النشاط الاقتصادي، وغيره من الأنشطة، لتصبح مهيكلة، ومندمجة في النسيج الاقتصادي، وتكتسب مناعة ضد تقلبات الوضع الصحي.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار