تعميم التعليم الأولي يتحدى الإكراهات بفحص أنجرة ب 174 وحدة دراسية جديدة
ads980-250 after header


الإشهار 2

تعميم التعليم الأولي يتحدى الإكراهات بفحص أنجرة ب 174 وحدة دراسية جديدة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أكد عامل إقليم الفحص أنجرة عبد الخالق مرزوقي، الخميس، أن الإقليم سيعرف خلال الموسم الدراسي 2021-2020 إنجاز مشاريع تهم إنجاز وتجهيز وتدبير 174 حجرة دراسية جديدة مخصصة للتعليم الأولي بغلاف مالي يناهز 51 مليون درهم.

وأوضح  مرزوقي خلال لقاء تواصلي حول مخطط العمل الإقليمي لتعميم وتطوير التعليم الأولي نظم تحت شعار “التعليم الأولي : حجر الزاوية للنهوض بالرأسمال البشري”، أنه في إطار تعميم التعليم الأولي قامت عمالة الإقليم بتنسيق مع مختلف شركائها على برمجة العديد من المشاريع الرامية إلى النهوض بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة.

وأشار إلى أن التعليم الأولي يعتبر وسيلة ورافعة أساسية لرفع التحديات الاقتصادية والاجتماعية، مؤكدا على أهمية الاستثمار في الطفولة المبكرة بتوفير البيئة المناسبة لها التي تمكنها من اكتساب المهارات الضرورية لمواجهات التحديات المستقبلية.

وأضاف أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تولي خلال مرحلتها الثالثة أهمية كبيرة لهذه المسألة وتتعتبر الطفولة المبكرة آلية مهمة لتطوير الرأسمال البشري .

كما استعرض مضامين الرسالة التي وجهها الملك محمد السادس إلى المشاركين في المناظرة الوطنية للتنمية البشرية التي أكد فيها جلالته أن الاستثمار في الجوانب اللامادية للتنمية البشرية يشكل القاعدة الأساسية لبناء مغرب الغد.

من جهته، أبرز رئيس المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي الطيب الشكيلي أهمية الاستثمار في تنمية الطفولة المبكرة التي تشكل حجر الزاوية في بناء مغرب الغد، وأحد الرهانات الكبرى التي تنوي المملكة كسبها لفتح آفاق واعدة وفرص جديدة لفائدة لأجيال الصاعدة.

وسجل السيد الشيكيلي أن التعليم الأولي يساهم في تقوية القدرات المعرفية للتلاميذ ويفتح لهم أبواب النجاح، بحيث يصبحون أكثر ميلا لمتابعة دراستهم.

من جهة أخرى، أفادت المعطيات التي جرى تقديمها خلال هذا اللقاء أن نسبة الولوج للتعليم الأولي بإقليم الفحص أنجرة بلغت 62 قي المائة برسم الموسم الدراسي 2020-2019 ، فيما ارتفع عدد المربيات إلى 93 مربية.

وفي إطار المشاريع المبرمجة برسم الموسم الدراسي 2020-2019 ، تم بناء 142 حجرة دراسية وتجهيز 130 أخرى مخصصة للتعليم الأولي بغلاف مالي يناهز 7ر38 مليون درهم.


ads after content

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار