تقارير تؤكد نية شركة رونو الفرنسية إغلاق معملها بوهران ونقل إنتاجه لطنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

تقارير تؤكد نية شركة رونو الفرنسية إغلاق معملها بوهران ونقل إنتاجه لطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تستعد شركة رونو الفرنسية لإغلاق أبواب مصنعها المتواجد بضواحي مدينة وهران الجزائرية، وذلك بعد مرور حوالي ست سنوات على افتتاحه.

وحسب مصادر إعلامية مطلعة، فإن مصنع رونو بوهران سيغلق ابوابه بسبب تداعيات الحرب الأوكرانية الروسية التي أثرت عليه  وجرته للإفلاس.

وأضافت ذات المصادر، أنه وبسبب الإنتاج المتوقف بروسيا، فإن الشركة تستعد لوضع حد لنشاط مصنعها المغلق منذ سنتين.

وأوضحت الشركة الفرنسية،أنه تم تجميع 754 مركبة فقط عام 2020 في مصنع وهران بالجزائر، وهو رقم ضعيف جدا مقارنة مع معمل طنجة المغربية.

وأشارت منصات متخصصة في صناعة السيارات إلى أن مصنع وهران لم يعد يلبي أهداف الشركة المصنعة، نظرا لكونه لا يصل إلى مستوى الإنتاج المستهدف البالغ 75000 مركبة سنويا.

واضافت المنصات ذاتها، أن إنتاج داسيا لوجان نقل عام 2021 من مصنع وهران إلى مصنع طنجة في المغرب، الذي ارتفع إنتاجه بشكل كبير (350.000 وحدة ).


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار