تقرير رسمي يرصد استقرارا في تكاليف المعيشة بطنجة خلال يوليوز
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

تقرير رسمي يرصد استقرارا في تكاليف المعيشة بطنجة خلال يوليوز

إشهار مابين الصورة والمحتوى

عرف الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك للأسر بطنجة استقرارا خلال شهر يوليوز المنصرم مقارنة مع شهر يونيو الماضي، أما على المستوى السنوي فقد ارتفعت الأثمان عند الاستهلاك بنحو 2.1 في المائة .

وأفاد بلاغ للمندوبية الجهوية للتخطيط بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أنه على المستوى الشهري، انخفضت أثمان المواد الغذائية ب 0.4 في المائة في يوليوز 2021 مقارنة مع شهر يونيو 2021، وذلك تحت تأثير تراجع أثمان المواد المكونة للمجموعات “مواد غذائية غير مصنفة في مكان محدد” ب 3.1 في المائة، و “السمك وفواكه البحر” ب 0.6 في المائة، و “الفواكه ” ب 1.3 في المائة”، و”الخضر” ب 2.4 في المائة”، و “السكر والمربى والعسل والحلويات” ب 0.1 في المائة.

في حين ارتفع التغير الشهري لمؤشر المواد غير الغذائية ،حسب المصدر ذاته، ب 0.2 في المائة، ويعود هذا الإرتفاع إلى تزايد أثمان المواد المكونة لأقسام “النقل” ب1.0 في المائة، والسكن والماء والكهرباء والغاز والمحروقات الأخرى والأثاث والأدوات المنزلية والصيانة العادية للمنزل ب 0.2 في المائة لكل منهم.


كما أن مؤشرات أثمان “الترفيه والثقافة” انخفضت ب 0.2 في المائة، فيما استقرت مؤشرات باقي الأقسام ولم يؤثر ذلك على التطور العام.

وعلى المستوى السنوي، ارتفعت أثمان المواد الغذائية ب 2.8 في المائة في يوليوز 2021 مقارنة مع شهر يوليوز 2020، وذلك تحت تأثير تزايد أثمان المواد المكونة للمجموعات “السمك وفواكه البحر” ب 6.2 في المائة، و”الخضر” ب 5.9 في المائة، و “الزيوت والدهنيات” ب 12.0 في المائة، و”اللحوم” ب 7.8 في المائة، والحليب والجبن والبيض ب 1.9 في المائة والخبز والحبوب ب 0.7 في المائة، و “السكر، المربى، العسل، الشكلاطة والحلويات” ب 0.6 في المائة، والتبغ ب4.5 في المائة.

كما ارتفع التغير السنوي لمؤشر المواد غير الغذائية ب 1.7 في المائة، وقد تأرجح التباين الحاصل في الأقسام التي تشكل المواد غير الغذائية بين انخفاض قدره 0.9 في المائة لقسم “الترفيه والثقافة” وارتفاع قدره 5.1 في المائة لقسم “النقل”.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار