تناول عدد محدد من اكواب الشاي له فوائد عديدة على دماغ الإنسان
ads980-250 after header


الإشهار 2

تناول عدد محدد من اكواب الشاي له فوائد عديدة على دماغ الإنسان

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تتعدد الفوائد الصحية لشرب الشاي، فهو يحتوي على مضادات الأكسدة التي تقوي الجهاز المناعي وتحمي من الإصابة بمرض السكري، لذلك يعتبر المشروب المثالي للنظام الغذائي الصحي.

وأشار باحثون من جامعة سنغافورة الوطنية إلى أن هناك فائدة أخرى للشاي، وهي العناية ببنية الدماغ ووقايته من التدهور المرتبط بالعمر.

فبحسب الخبر الذي نشره موقع “economic times” وجد الباحثون أن الذين يشربون الشاي بانتظام، لديهم مناطق دماغية منظمة بشكل أفضل وهذا التنظيم يرتبط بوظيفة إدراكية ومعرفية صحية أكثر، بالمقارنة مع غير شاربي الشاي.

وقام فريق البحث بقيادة “فنغ لي” أستاذ مساعد من جامعة سنغافورة الوطنية بجمع بيانات 30 شخص بالغ تتراوح بين 60 عامًا وما فوق، وشملت هذه البيانات معلومات عن صحتهم وأسلوب حياتهم ورفاههم النفسي.

كما تم إخضاع المشاركون في الدراسة التي أجريت بين 2015 و 2018 إلى اختبارات نفسية وعصبية وأيضا تم تصويرهم بالرنين المغناطيسي “MRI”.

وقال “فنغ لي” الذي قاد الدراسة: “تقدم نتائجنا أول دليل على المساهمة الإيجابية لشرب الشاي في بنية الدماغ، وتشير إلى أن شرب الشاي بانتظام له تأثير وقائي ضد التدهور المرتبط بالعمر في تنظيم المخ”.

وأضاف لي: “لقد أظهرنا في دراساتنا السابقة أن الذين يشربون الشاي لديهم وظيفة معرفية أفضل بالمقارنة مع الذين لا يتناولون الشاي”.

وخلص بالقول: “إن نتائجنا الحالية المتعلقة بشبكة الدماغ، تدعم بشكل غير مباشر النتائج السابقة التي توصلنا إليها من خلال إظهار أن الآثار الإيجابية للشرب المنتظم للشاي، هي نتيجة لتحسين تنظيم الدماغ الناجم عن منع الاضطرابات بين المناطق العصبية”.

من جهته، قال استشاري التغذية العلاجية، محمد عبد السلام: “يحتوي الشاي بجميع أنواعه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة والمغذيات، التي لها تأثير قوي على الجسم، وهذا يتضمن تحسين وظائف الدماغ، إضافة إلى أن المركبات التي توجد في الشاي الأخضر يمكن أن تحسن وظيفة الدماغ وتجعلك أكثر ذكاء”

وتابع عبد السلام : “تقلل العناصر الغذائية في الشاي من تشكل الجذور الحرة في الجسم، مما يحمي الخلايا والجزيئات من التلف، ومن المعروف أن هذه الجذور الحرة ترتبط أيضا بالشيخوخة وجميع أنواع الأمراض”.خ

وأشار إلى أن “الكافيين الموجود في الشاي الأخضر برغم نسبته المتواضعة، إلا أنه يُعد منبه جيد، ويكفي لإنتاج الاستجابة اللازمة دون التسبب في الآثار “المقلقة” المرتبطة بكثرة الكافيين”.

وعندما قام العلماء بتحليل الأداء المعرفي للمشاركين ونتائج التصوير، وجد فريق البحث أن الأفراد الذين يتناولون الشاي الأخضر أو الشاي الصيني الأسود أو الشاي الأسود، أربع مرات على الأقل في الأسبوع لمدة 25 عامًا تقريبًا لديهم مناطق عصبية في الدماغ مترابطة بطريقة أكثر فعالية.

وأضاف: “من تأثيرات الكافيين في الشاي على الدماغ أنه يمنع وصول ناقل عصبي مثبط إليه يدعى “أدينوسين”، مما يزيد من تنبه الخلايا العصبية وتركيز الناقلات العصبية مثل “الدوبامين” و”النورادرينالين”.

ولفت إلى أن “دراسات سابقة أشارت إلى أن الكافيين بشكل عام يُحسن العديد من الجوانب المختلفة من وظيفة الدماغ، بما في ذلك تحسين المزاج واليقظة وسرعة رد الفعل والذاكرة”.

وأردف استشاري التغذية العلاجية، محمد عبد السلام: “أيضا يحتوي الشاي على حمض أميني “L-theanine”، يمتلك القدرة على عبور حاجز الدم في الدماغ، ومعروف بقدرته على زيادة نشاط الناقل العصبي المثبط “GABA”، الذي يمتلك بدوره تأثير مضاد للقلق، كما أنه يزيد من إنتاج “الدوبامين” وإنتاج موجات ألفا في الدماغ”.

ونصح الناس بشرب 4 إلى 5 أكواب من الشاي يوميا للاستفادة من فوائده العديدة، مؤكدا على ضرورة طهي الشاي عن طريق النقع وليس الغلي وعدم شربه بعد الوجبات المباشرة.

وذكر الموقع في ختام خبره بأن باحثون سابقون أظهروا بأن تناول الشاي مفيد لصحة الإنسان، وأن الآثار الإيجابية لشربه تشمل تحسين المزاج والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.


ads after content
شاهد أيضا
عداد الزوار