توجه لإحداث منتزه حضري بـ”الغابة الديبلوماسية”يعد بمحاصرة زحف العمران
ads980-250 after header


الإشهار 2

توجه لإحداث منتزه حضري بـ”الغابة الديبلوماسية”يعد بمحاصرة زحف العمران

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تستفيد جماعة اكزناية، من مشروع تهيئة منتزه غابوي حضري على مستوى فضاء الغابة الديبلوماسية، في إطار برنامج مندمج سيتم تنزيله على مدى العامين المقبلين.

ويبلغ الغلاف المالي المخصص لهذا المشروع، ما مجموعه 42 مليون درهم، تصل مساهمة  جماعة اكزناية فيه، إلى 5 ملايين درهم، يتم صرفه على مدى سنتي 2020 و 2021.

وسيمثل المشروع، ثمرة شراكة بين كل من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ومجلس عمالة طنجة أصيلة ووكالة تنمية أقاليم الشمال.

ومن شان تنزيل هذا المشروع أن يساهم في الحفاظ على ما تبقى من هذه المعلمة الطبيعية، من خلال محاصرة الزحف الإسمنتي، الذي أجهز على أزيد من 70 في المائة من مجالها الغابوي خلال السنوات الماضية.

ومن المرتقب أن أن تسفر أشغال هذا المشروع، عن توفير مرافق ترفيهية تستجيب لسكان المنطقة وزوارها، في وقت تمثل فيه الغابة الديبلوماسية وجهة مفضلة لقضاء لحظات من الاستجمام والترفيه.

ويختلف المهتمون بالشأن التاريخي للمدينة، في تحديد سبب إطلاق هذا الإسم على الغابة، حيث يرى البعض أنها اخذت هذا اللقب لتفضيل اعضاء الهيئات والبعثات الديبلوماسية الدولية التي كانت بطنجة إبان الفترة الدولية، قضاء ايام العطل بهذه الغابة رفقة عائلاتهم لممارسة هواية الصيد والقنص.

فيما يربط أخرون ذلك، بفترة الحرب العالمية الثانية حيث إنتشرت أخبار تفيد بتواجد قاعدة للإستخبارات الأمريكية بهذه الغابة، الأمر الذي دفع السكان لإطلاق هذا اللقب الشهير المتعارف عليه بالمدينة “الغابة د ميريكان”.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار