توزيع 19 حافلة نقل مدرسي على جماعات قروية بإقليم تطوان
ads980-250 after header


الإشهار 2

توزيع 19 حافلة نقل مدرسي على جماعات قروية بإقليم تطوان

إشهار مابين الصورة والمحتوى

إستفادت 11 جماعة ترابية بالعالم القروي تابعة لإقليم تطوان من عملية لتوزيع 19 حافلة للنقل المدرسي؛ تم اقتناؤها في إطار اتفاقية شراكة بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة والمجلس الإقليمي لتطوان.

ويندرج اقتناء حافلات النقل المدرسي  في إطار تنفيذ البرامج الاجتماعية لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، التي تروم الحد من ظاهرة الهدر المدرسي بالعالم القروي ولاسيما في صفوف الفتيات.

كما تهدف هذه المبادرة، التي أشرف عليها عامل عمالة تطوان يونس التازي، الى دعم منظومة التربية والتكوين، والتصدي لظاهرة الانقطاع عن الدراسة في صفوف التلاميذ المنحدرين من الوسط القروي، ومضاعفة الجهود الرامية إلى تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين التلاميذ.

وأبرز رئيس المجلس الإقليمي لتطوان محمد العربي ماطنة في تصريح بالمناسبة، أنه تم إعتماد معايير محددة لأجل تمكين 11 جماعة ترابية باقليم، منها على الخصوص بعد المسافة وعدد الكيلمترات التي تقطعها حافلات النقل المدرسي وعدد التسجيلات بالإضافة إلى نسبة الهدر المدرسي بالجماعة.

وأكد أن هذه المبادرة تشكل الدفعة الأولى للاتفاقة التي تربط المجلس الإقليمي مع مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، على أن تتبعها مبادرتان اثنتان، على مدى سنتين، بهدف تعميم التعليم بالعالم القروي.

وفي تصريح مماثل أبرز المدير الإقليمي للتربية الوطنية بتطوان فؤاد رواضي، أن هذه المبادرة قيمة نوعية ومضافة للدعم الاجتماعي بالإقليم، إذ ستلعب دورا مهما في محاربة الهدر المدرسي وتشجيع التمدرس خاصة في صفوف الفتيات في العالم القروي.

وأضاف رواضي أن هذه الخدمة الإجتماعية ستنضاف إلى مبادرات سابقة مثل مبادرة المليون محفظة التي تشرف عليها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وكذا عملية تجويد المنح التي عرفتها منظومة التربية والتكوين خلال هذا الموسم الدراسي.

هذا ويشار أن من شأن مثل هذه هذه المبادرة أن تساهم بشكل ملموس في تشجيع الناشئة في العالم القروي على الإقبال على التمدرس، فضلا عن المساهمة في التخفيف من حدة الهدر المدرسي، خاصة في صفوف الفتيات المنحدرات من العالم القروي والمناطق الجبلية بالإقليم.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار