توقيف إسباني مُتهم باغتصاب الأطفال بطنجة.. والفضيحة تلاحق مُغنيا مشهورا

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

توقيف إسباني مُتهم باغتصاب الأطفال بطنجة.. والفضيحة تلاحق مُغنيا مشهورا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

من المنتظر أن تبث النيابة العامة بمدينة طنجة، في شكاية تتعلق بالاستغلال الجنسي للأطفال في وضعية صعبة، ضحيتها قاصر على يد أحد الأجانب الإسبان، حسبما أوردته منظمة ناشطة في مجال حماية الطفولة.

وذكرت منظمة “ما تقيس ولدي” أنها توصلت بطلب مؤازرة من أحد الضحايا كشف فيه أنه تعرض لاعتداءات جنسية من طرف إسباني يُدعى Felix Ramos عندما كان عمره 14 سنة، بعدما التقى به في أحد الجمعيات بمدينة طنجة.

وأضاف الضحية في طلبه للجمعية، بأن الإسباني المعني كان يُقدم نفسه على أنه مالك لإحدى القنوات التلفزية في مدينة مربييا بإسبانيا، وطلب منه مرافقته والاشتغال معه كمصور، ونظرا لظروف الضحية قبل العمل معه، وصار يرافقه في أنشطته في طنجة.

وأشار الضحية أنه في أحد الأيام رافق فيليكس راموس إلى غرفته بأحد الفنادق المصنفة بطنجة، فقام الأخير باغتصابه بشكل فضيع، وهي العملية التي تكررت خلال الزيارات المتكررة للشخص المذكور إلى مدينة طنجة، والتي دامت أزيد من ثلاث سنوات.

وحسب بلاغ الجمعية، فإن المُتهم الإسباني لم يكتف بتفريغ مكبوتاته الجنسية الفردية، بل تعداه إلى إرغام الضحية على ممارسة الجنس برفقة شخص آخر، كما أنه طلب منه مرافقة أحد الفنانين المشهورين بإسبانيا، والذي يدعى Falete Ojeda، المُتهم بدوره باغتصاب الضحية طيلة أربعة أيام، بالإضافة إلى مطالبته بإرسال صوره مقابل مبالغ مالية.

ويجدر الذكر، أن المتهم فيليكس راموس متابع حاليا في قضية الاستغلال الجنسي للأطفال في وضعية صعبة والمتاجرة بهم في طنجة ومدن أخرى، وقد تنصبت منظمة “ماتقيش ولدي” كطرف مدني للحماية والدفاع عن الضحايا الذين وصل عددهم حتى الآن إلى ثلاثة كما أن الشخص المذكور سبق ونشرت صحف محلية أنه متابع في قضايا النصب والاحتيال على شخصيات مشهورة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا