جماعة العرائش تطلق إسم محمد بنعبود على أكبر مركز ثقافي
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

جماعة العرائش تطلق إسم محمد بنعبود على أكبر مركز ثقافي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أطلقت جماعة العرائش إسم الكاتب والمترجم والسيناريست المرحوم محمد بنعبود، على المركز السوسيوثقافي الكائن بشارع باحنيني، وذلك تقديرا لعطائه وتكريما لمجهودات المبدعات والمبدعين بالمدينة. افعلان جاء بمناسبة تنظيم الجماعة النسخة الأولى لمعرض الكتاب، المستمر طيلة شهر رمضان المبارك.
وذكر عبد السلام الصروخ، مسؤول القسم الثقافي بجماعة العرائش، إن إطلاق إسم بنعبود يشكل بالنسبة للجماعة الشيئ الكثير، على إعتبار حرص الجماعة على إطلاق أسماء مبدعين من العرائش على المراكز والمؤسسات الرياضية والثقافية وأضاف ” فكرنا أنه لا يجب أن يكون التكريم لحظيا بل مخلدا ودائما، لدلك إخترنا إطلاق إسمه على المركز الثقافي “.

وأضاف عبد السلام الصروخ، إنهم حريصين على إبلاغ الأجيال القادمة، بأن مدينة العرائش ولادة أعطت العديد من الكتاب والمترجمين والأدباء وغيرهم الكثير، وهذا الأمر تكريم لروح الكاتب محمد بنعبود، “وهي رسالة كون الجماعة تفكر دائما في الشأن الثقافي وهي قناعة راسخة لدى المسؤولين المهتمين بمدينتنا.”
وكان رئيس جماعة العرائش عبد المومن الصبيحي، قد أدلى بتصريحات ذكر فيها أن الجماعة في عهده قررت دعم المثقفين المحليين، من خلال التشبث بتنظيم ملتقيات أدبية وثقافية ستعرفها المدينة مستقبلا، وستأخذ الجماعة بعين الإعتبار في استراتيجية عملها هذا المعطي الثقافي.
وجاء الاعلان عن هذا الخبر، بحضور زوجة المرحوم وأبنائه الذين عبروا عن إمتنانهم لهذا الإهتمام، من جانبه أدلى مصطفى اجديعة بكلمات وصف فيها وفاة الكاتب محمد بنعبود بأنها ” جرح لن يندمل”، نفس الرأي سار عليه المخرج المعروف محمد الشريف الطريبق الذي أعرب عن كامل تعاطفه وحزنه لوفاة الكاتب الراحل دون أن يستطيع توديعه.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار