جماعة طنجة تُعلن جاهزية معهد الموسيقى والرقص للافتتاح وانطلاق أنشطته
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

جماعة طنجة تُعلن جاهزية معهد الموسيقى والرقص للافتتاح وانطلاق أنشطته

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تستعد جماعة طنجة، خلال الأسابيع المقبلة، للإعلان عن تدشين معهد “مولاي أحمد الوكيلي”  للموسيقى والرقص الكوريغرافي، كمنشأة عمومية حديثة تعزز العرض الثقافي والفني في مدينة البوغاز.

وفي هذا الإطار، قام عمدة مدينة طنجة، منير ليموري، بزيارة تفقدية لبناية المعهد الموسيقي، تم خلالها الوقوف على جاهزية هذه المنشأة التي يندرج إحداثها في إطار تعزيز البنيات التحتية الثقافية والفنية والإسهام في التنشيط الفني بمدينة طنجة.

وتوقف ليموري الذي كان مرفوقا بالفنان نبيل أقبيب، رئيس جمعية “مولاي احمد الوكيلي” المعهود لها تدبير المؤسسة، على مدى جاهزية هذا المرفق وتوفره على التجهيزات والآلات الموسيقية الضرورية، ومختلف مرافق هذه المعلمة الفنية التي أصبحت جاهزة لافتتاحها واستقبال المهتمين بهذا المجال ومن مختلف الفئات العمرية.

ويعتبر تجهيز معهد “مولاي أحمد الوكيلي” للموسيقى والرقص الكوريغرافي، ثمرة اتفاقية تجمع بين مجلس جماعة طنجة ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، بهدف إغناء البنيات الثقافية والفنية، والإسهام في تطويرها وتحسينها، نظرا لما تزخر به مدينة طنجة من مؤهلات فنية وموسيقية معتبرة، والمساهمة في حفظ ونشر الموسيقى المغربية.

كما تروم هذه المؤسسة، إلى الإسهام في التنشيط الفني بالمدينة بما سيدعم إشعاعها في محيطها الجهوي والوطني، وكذلك انطلاقا من الدور الريادي للموسيقى في تنمية المدينة وتحسين جودة العيش لساكنتها وزوارها.

تجدر الإشارة، إلى أن معهد “مولاي أحمد الوكيلي” للموسيقى والرقص  الكوريغرافي، يدرس عدة تخصصات فنية موسيقية، أبرزها الصولفيج والغناء ومواد التأليف والكتابة،  والرقص والكوريغا والآلات الموسيقية المختلفة، والموسيقى المغربية والعربية، وذلك باعتماد منهج التكوين النظري والتطبيقي منذ السلك الأول.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار