جمعويون بطنجة يخوضون تحدي تحسيس المواطنين بالتبرع بالأعضاء بعد الوفاة
ads980-250 after header


الإشهار 2

جمعويون بطنجة يخوضون تحدي تحسيس المواطنين بالتبرع بالأعضاء بعد الوفاة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

دعما للمساعي الانسانية في تشجيع المواطنين على التبرع بأعضائهم بعد الوفاة، تنخرط جمعية الرحالة لهواة المشي بطنجة، في حملة وطنية للتحسيس والتوعية بهذا الفعل الانساني.

وتاتي هذه المبادرة، تفاعلا مع تخليد اليوم العالمي للتبرع بالأعضاء بعد الوفاة، الذي يوافق تاريخ 17 اكتوبر من كل سنة.

وابرز محمد زهير حمان، رئيس جمعية الرحالة لهواة المشي بطنجة، ان الحملة ستتميز بمشاركة عدد من اعضاء الجمعية (اناثا وذكورا، شيبا وشبابا، الزوجان…).

واضاف حمان، في تصريح لجريدة طنجة 24 الالكترونية، ان المشاركة في هذه الحملة، تاتي في موازاة مع استعدادات الجمعية لتنظيم ندوة حول هذا الموضوع للمساهمة في تشجيع الناس للاخراط في هذا العمل الانساني النبيل والاجابة على أسئلة من هم في تردد او تحفظ حول هذا الموضوع.

وتابع الفاعل الجمعوي، ان جمعبته قررت خوض هذا التحدي عبر التبرع مباشرة ( التسجيل في سجل التبرع بالمحكمة الابتدائية) أوالدعوة إليه عبر وسائل الاعلام إضافة إلى تنظيم الندوة المذكورة التي سيشارك فيها أهل الإختصاص والتي نحن في طور الإعداد لها.

يشار أن المشرع المغربي، وضع بنودا قانونية محددة لكيفية التبرع بالأعضاء البشرية، عبر قانون رقم 16-98، والذي سن الحماية القانونية للمتبرع، وقطع مع كل التلاعبات التي تمس عملية التبرع.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار