جمعية بطنجة تُطالب بفتح تحقيق في “فضيحة” اغتصاب الأطفال بمدارس التكوين الرياضي
ads980-250 after header


الإشهار 2

جمعية بطنجة تُطالب بفتح تحقيق في “فضيحة” اغتصاب الأطفال بمدارس التكوين الرياضي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

خرجت جمعية طفلي بطنجة ببلاغ تطالب فيه السلطات المحلية بالتدخل العاجل وفتح تحقيق في “فضيحة” كشف عنها عضو الجامعة الملكية لكرة القدم ورئيس عصبة الشمال عبد اللطيف العافية، تتحدث عن “تعرض مجموعة من الأطفال من ممارسي كرة القدم بطنجة للإغتصاب من طرف بعض المسيرين”.

وكشف العافية عن هذه الفضيحة في تصريح لبرنامج “أهل المدينة” الذي يبث على موقع طنجة 24، حيث قال بأن  عددا من الأطفال تعرضوا للتحرش الجنسي والإغتصاب من طرف بعض رؤساء الفرق بمدينة طنجة، الأمر الذي انعكس سلبا على سمعة التكوين الرياضي وخلق نوعا من الخوف في صفوف أولياء أمورهم.

كما وجه العافية، في التصريح ذاته، عتابا لأولياء أمور الاطفال لعدم قياهم بالتبليغ عن هذه الجرائم الشنيعة، والاكتفاء بالصمت.

وعلى إثر هذا التصريح عقد أعضاء المكتب المسير للجمعية المذكورة اجتماعا خلص إلى الإعلان للرأي العام عن إشادتها بالتصريح الجريء للسيد عبد اللطيف العافية الذي كشف فيه ممارسات لاأخلاقية لبعض رؤساء الأندية بطنجة، مطالبة السلطات المحلية بالتدخل العاجل وفتح تحقيق لوضع حد لهذه الجريمة.

كما أكدت الجمعية في بلاغها على ضرورة تنقية الجسم الرياضي بالمدينة من مرتكبي مثل هذه الجرائم، ودعت الجمعية أولياء أمور الأطفال الضحايا بعدم الصمت على مثل هذه التصرفات وتقديم شكاوى بالموضوع.

كما شددت الجمعية عن استعدادها للإنخراط في أي حملة تسعى للحد من هذه الظاهرة، وطالبت النيابة العامة بالضرب بيد من حديد كل من سولت له نفسه المس بفلذات أكبادنا واستغلال الرياضة لتفريغ كبتهم.


ads after content

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار