جمعية حقوقية تدين تعنت مؤسستين خاصتين بطنجة ورفضهما تسجيل تلميذين
ads980-250 after header


الإشهار 2

جمعية حقوقية تدين تعنت مؤسستين خاصتين بطنجة ورفضهما تسجيل تلميذين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أعرب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطنجة، عن إدانته الشديدة لتعنت مؤسستين تعليميتين بالمدينة، بعد رفضهما وإمتناعهما عن تنفيذ أمرين قضائيين إستعجاليين صادرين عن رئيس المحكمة الإبتدائية قضيا بإلزام المؤسستين بإعادة تسجيل تلميذتين برسم الموسم الدراسي الجاري.

وحسب بيان للفرع، فقد قامت مؤسستين تعليميتين خصوصيتين ( مدرسة مبدعون و مدرسة أم كلثوم ) بالإمتناع عن تنفيذ أمرين قضائيين إستعجاليين صادرين عن رئيس المحكمة الإبتدائية بطنجة قضيا بإلزام المؤسستين بإعادة تسجيل التلميذتين ( ل.ش و خ.ي ) برسم الموسم الدراسي 2020/2021 تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها 500 درهم عن كل يوم إمتناع عن التنفيذ.

وأضاف الفرع، أن رفضهم لهذا التصرف يأتي نظرا لكون إمتناع المؤسسات التعليمية الخاصة عن تنفيذ الأحكام القضائية يمس بهيبة السلطة القضائية وبالإحترام الواجب لقراراتها و بالحق في التمدرس مما يؤثر سلبا على الوضع النفسي للتلميذات و التلاميذ وعلى الوضع المادي لأولياء أمورهم.

ومن هذا المنطلق أعلنت الجمعية تسجيل تضامنها مع أولياء أمور التلميذات والتلاميذ الممنوعين من إعادة التسجيل بالمؤسسات التعليمية الخصوصية و إدانته لإمتناعها عن تنفيذ الأوامر القضائية الصادرة في الموضوع ، وإشادتها بالدور الإيجابي للقضاء الإستعجالي بطنجة في خلق التوازن بين مؤسسات التعليم الخاص و أولياء أمور التلميذات و التلاميذ و في حماية الحق في التمدرس و المصلحة الفضلى للطفل.

كما أكد الفرع  دعوته للنيابة العامة إلى تحمل مسؤوليتها في الحفاظ على هيبة الأحكام و القرارات و الأوامر القضائية و ذلك عبر البت في الشكايات المتعلقة بالموضوع بشكل مستعجل و تفعيل المقتضيات القانونية الكفيلة بفرض إحترام السلطة القضائية و تنفيذ كل ما يصدر عنها، مع مطالبته المدير الإقليمي للمديرية الإقليمية للتعليم بطنجة باتخاذ الإجراءات اللازمة بقصد الحد من تغول مؤسسات التعليم الخاص و عدم إحترامها للقانون و للقضاء.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار