جمع وتسويق الصدفيات يصطدم بوجود مكونات سامة في شواطئ تطوان وشفشاون
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

جمع وتسويق الصدفيات يصطدم بوجود مكونات سامة في شواطئ تطوان وشفشاون

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أعلن قطاع الصيد البحري اليوم الخميس، منع جمع وتسويق الصدفيات بالمناطق المصنفة لتربية الصدفيات تارغة-الشماعلة، التابعة لجهة تطوان-شفشاون، وذلك إلى غاية التطهير الكامل لهذا الوسط.

وأوضح بلاغ لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الخميس، أنه تم اتخاذ هذا القرار على أساس نتائج التحليلات التي أنجزها المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري على مستوى هذه المناطق المصنفة لتربية الصدفيات التي “أثبتت وجود مواد بيولوجية بحرية سامة بكميات غير طبيعية في الصدفيات”.


وتبعا لذلك، أوصى قطاع الصيد البحري المستهلكين بعدم التزود سوى بالمنتوجات المعبأة التي تحمل العلامة الصحية التي تحدد مصدرها والتي تباع في نقط البيع المرخص لها (الأسواق الرسمية).

وأشار البلاغ إلى أن الصدفيات التي يتم بيعها دون احترام المواصفات لا تتوفر على أي ضمانة للمستهلك وتشكل خطرا على الصحة العمومية.


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار