جهود متواصلة لتقريب عملية التلقيح من ساكنة الدواوير التابعة لإقليم الحسيمة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

جهود متواصلة لتقريب عملية التلقيح من ساكنة الدواوير التابعة لإقليم الحسيمة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تسارعت عملية التلقيح ضد جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) على مستوى مختلف الدواوير التابعة للجماعات الترابية بإقليم الحسيمة.

وعملت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية على تعبئة وتجنيد الأطقم الطبية التابعة لها من أجل تسريع وتيرة عملية التلقيح بهذه الدواوير، وذلك في إطار الرامية للتصدي لتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح المندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالحسيمة، محمد اليزناسني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه العملية التي تتم بتنسيق مع السلطات المحلية للإقليم تشمل جميع الجماعات الترابية التابعة لإقليم الحسيمة، وتروم بالخصوص تقريب عملية التلقيح من المواطنين والمواطنات.

وتابع أن العملية تشرف عليها أطقم طبية تابعة للمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة وتستهدف بالخصوص الساكنة التي تعذر عليها التنقل لمحطات التلقيح القارة التي تمت تعبئتها من أجل عملية التلقيح، أو المواطنين الذين لا يسمح وضعهم الصحي بالتنقل لعين المكان لتلقي جرعات التلقيح.

وتعرف هذه العملية الهامة والنوعية انخراطا كبيرا لساكنة الدواوير المستهدفة، وذلك وعيا منها بأهمية عملية التلقيح في الحماية من جائحة كورونا وتحقيق المناعة الجماعية.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار