“حجرة غنام”.. فضاء للاستمتاع يهدد سلامة مرتاديه في ظل الإهمال المستمر
ads980-250 after header


الإشهار 2

“حجرة غنام”.. فضاء للاستمتاع يهدد سلامة مرتاديه في ظل الإهمال المستمر

إشهار مابين الصورة والمحتوى

“حجرة غنام”.. فضاء جذب منذ سنوات الملايين من الزوار وعشاق هدوء البحر، الا أن الجلوس على حافته قد يتسبب في كوارث عظمى خصوصا خلال هذه الفترة من السنة وما يصاحبها من أمطار مفاجئة ونمو كثيف للأعشاب.

وحسب سكان المنطقة، فإن سحر هذا الفضاء وأهميته التاريخية، كانا عاملين مهمين لجذب أعداد مهمة من الزوار بشكل يومي، الا أن طبيعته التضاريسية يمكن أن تكون مصدر خطر على  بعض الأشخاص، خاصة الصغار، نظرا لنمو الأعشاب وصعوبة رؤية الحافة.

وأكد السكان، في تصريحات متفرقة لجريدة “طنجة 24″، أنه من الضروري إقامة سياج على كافة جوانب “الحجرة”، حتى يضمن الحماية الكاملة لجميع مرتادي هذا المكان المطل على البحر.

وتعتبر “حجرة غنام” من بين الآثار المؤرخة للفترة الرومانية بمدينة طنجة، حيث تم العثور في هذا الموقع على قطع أثرية يعود بعضها إلى الفترة البونية والبعض الآخر إلى الفترة الرومانية، إبان القرن الأول الميلادي.

وحسب برنامج التراث الأروبي المتوسطي فإن المرحلة النهائية لاستعمال هذه القبور تؤرخ إلى فترة الإمبراطورية الرومانية السفلى، أي ما يعادل نهاية القرن الرابع الميلادي(395 – 425 بعد الميلاد).


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا