حزب الاسقلال يتطلع للرقي بأداء مجلس جماعة تطوان وتشجيع الاستثمار والسياحة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

حزب الاسقلال يتطلع للرقي بأداء مجلس جماعة تطوان وتشجيع الاستثمار والسياحة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تضمن برنامج حزب الاستقلال المحلي الخاص بمدينة تطوان أولويات تهم، من منظور الحزب، التدبير المالي للجماعة المحلية التي عرفت في الفترة الأخيرة تقلص المداخيل، وإنعاش القطاعين السياحي والصناعي، ودعم المقاولات الفتية على الخصوص.

وجاء في بلاغ للحزب على الصعيد المحلي، الصادر في إطار الحملة الانتخابية للانتخابات العامة المقررة يوم 8 شتنبر الجاري، أن مرشحي حزب الاستقلال بمدينة تطوان حددوا أولويات “مستعجلة” للرقي بأداء المجلس الجماعي، تتمثل خصوصا في إنهاء “حالة الاحتقان” التي عرفتها الجماعة خلال الشهور الأخيرة بالخصوص ومحاولة تجاوز الأزمة المالية .


كما همت هذه الأولويات التركيز على المدينة العتيقة التي يجب أن تكون، وفق تصور حزب الميزان، المحور الأساسي في تثمين التراث المعماري واللامادي لإنعاش السياحة الثقافية، التي يجب أن تكون أنشطتها ممتدة على طول السنة، وتنمية القطاع الخدماتي ذي الصلة بالسياحة .

ولخلق فرص الشغل، رأى حزب الاستقلال، ضرورة تبسيط المساطر وخلق جو مناسب لاستثمار المقاولات الصغرى والمتوسطة وتمكينها من الاستفادة الشاملة من البرامج الوطنية ذات الصلة، وتأهيل العنصر البشري للاندماج بسهولة في محيطه الاقتصادي.

يسعى حزب الاستقلال بقيادة وكيل لائحته للانتخابات الجماعية، سعيد بنزينة، إلى تبوء مكانة متقدمة على مستوى مجلس جماعة تطوان الذي يتكون من 55 مقعدا، بينها 19 مخصصا للنساء، وفق آخر تعديل اعتمدته وزارة الداخلية.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار