حقوقيون يطالبون بفتح تحقيق في وفاة الشاعر محسن أخريف بتطوان
ads980-250 after header


الإشهار 2

حقوقيون يطالبون بفتح تحقيق في وفاة الشاعر محسن أخريف بتطوان

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طالبت جمعية الكرامنة والدفاع عن حقوق الانسان بتطوان، بفتح تحقيق في وفاة الشاعر محسن أخريف، الذي تعرض لصعقة كهربائية مميتة، خلال لقاء ثقافي في فعاليات عيد الكتاب بتطوان يوم الأحد المنصرم.

ووجهت الجمعية المذكورة رسالة إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف، تعتبر فيها محمد إدعمار رئيس جماعة تطوان هو “المعني المباشر بتنظيم الأماكن العموميّة للتّجمهر وضمان سلامة المواطنين والصّحة العموميّة”.

وطالبت الجمعية المعنية بتفعيل المقتضيات القانونيّة في إطار ربط المسؤوليّة بالمحاسبة، معتبرة أنّ وفاة رئيس رابطة أدباء الشّمال كانت نتيجة تقصير السّاهرين على هذا المعرض وإخلالا بالواجب المهنيّ يستدعي المحاسبة.

هذا وتجدر الاشارة إلى أن محسن أخريف كان قد تعرض لصعقة كهربائية بعد حمله للميكروفون لتقديمه لأحد المتدخلين فتعرض لصعقة كهربائية بسبب “الكابل” الذي كان مبللا نتيجة التساقطات المطرية.

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا